وزير الاتصالات الإيراني يعترف بوجود أجهزة “ستارلينك”

وزير الاتصالات الإيراني يعترف بوجود أجهزة “ستارلينك”
وزير الاتصالات الإيراني يعترف بوجود أجهزة “ستارلينك”

اعترف وزير الاتصالات الإيراني عيسى زارع بور، في تصريح لوكالة أنباء “مهر”، “شبه الرسمية تفعيل الإنترنت الفضائي ستارلينك في إيران”، لكنه أكد أنه “لا يعرف عدد الأجهزة المفعلة في إيران، طلب توجيه سؤال لمالك الشركة ليعلن عدد الأجهزة”.

وقال بور، “تم تفعيل الإنترنت عبر الأقمار الصناعية، لكنني لست على علم بعدد الأجهزة التي تم تفعيلها، يمكن لمالك هذه الشركة التي تقدم هذه الخدمات أن يقدم الإحصائية الصحيحة”.

معلوم أن مالك شركة “SpaceX”، التي توفر خدمة الإنترنت عبر الأقمار الصناعية، هو إيلون ماسك الذي أشار إليه الوزير الإيراني دون ذكر اسمه، إذ قال ماسك في 26 كانون الأول إنه تم تفعيل حوالي 100 جهاز “Starlink” اللاقط للإنترنت الفضائي في إيران، لكن بعد أسبوع أكد رئيس اتحاد أجهزة الاتصالات في طهران، أثناء اعترافه بوصول 800 جهاز استقبال إنترنت عبر الأقمار الصناعية “ستارلينك” إلى إيران، اعترف بـ”زيادة إمكانية استخدام هذا الجهاز” في المستقبل في إيران.

يذكر أن إيران تحظر بشكل أساسي دخول أجهزة الإنترنت عبر الأقمار الصناعية إلى البلاد وتحاول تعقب من يهربها إلى الداخل لاعتقاله ومصادرة الأجهزة.

بدء الحديث حول استخدام “ستارلينك” في إيران بعيد انطلاق الاحتجاجات على مستوى البلاد في 17 أيلول 2022، كرد على قرار الحكومة الإيرانية بفرض قيودا مشددة على “وصول المواطنين إلى الإنترنت لنشر أنباء الاحتجاجات غير المسبوقة التي بدأت على خلفية مقتل الفتاة الكردية مهسا أميني في مخفر لشرطة الآداب في طهران”.

إلى ذلك، فقد أزالت الحكومة الأميركية بعض القيود على تصدير خدمات الإنترنت إلى إيران، وبعد ذلك تم السماح لشركة “سبيس إكس” تقديم خدمات الإنترنت عبر الأقمار الصناعية لأجهزة “ستارلينك” من صنع هذه الشركة الأميركية التي يمتلكها إيلون ماسك.

وردت وزارة الخارجية الإيرانية على قرار الولايات المتحدة بهذا الخصوص على لسان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني الذي وصف هذا الإجراء بأنه “انتهاك لسيادة إيران” وهدد بأن هذه “الإجراء لن يمر دون رد”، لكن لم يتحدث عن طبيعة الرد الإيراني.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى