الـ”ناتو”: المناورات النووية ضرورية

الـ”ناتو”: المناورات النووية ضرورية
الـ”ناتو”: المناورات النووية ضرورية

على وقع تجدد التهديدات باستخدام النووي، أعلن نائب الأمين العام لحلف الـ”ناتو” أنغوس ليابسلي، عن أن “التدريبات التي تجريها القوات النووية للدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي على نطاق الحلف، ضرورية لضمان الردع النووي الفعال”.

وقال نائب الأمين العام للحلف في مقابلة مع وكالة “بي أن أس”، إن “المهمة الرئيسية بالنسبة للتحالف هي ضمان عدم وجود أدنى شك لدى روسيا بشأن التزامنا بضمان الردع النووي”.

الردع النووي أساس

ورأى أنه “يجب أن تظهر دول الحلف الإرادة السياسية والاستعداد لدعم أوكرانيا بالوسائل العسكرية”.

وشدد على أن “الناتو بات يجري في سبيل ذلك تدريبات للقوات النووية”، مشيراً إلى أن “الردع النووي كان ولا يزال أحد أسس حلف الناتو كتحالف جماعي”.

حرب التهديدات لا تهدأ

أتت هذه التطورات على وقع تجديد روسيا قبل أيام، تهديدها بأن هزيمة قوة نووية في حرب تقليدية قد تشعل حرباً نووية، في إشارة إلى الحملة العسكرية التي تشنها في أوكرانيا.

ووجه الرئيس الروسي السابق ونائب سكرتير مجلس الأمن الروسي ديمتري ميدفيديف، سهام انتقاداته الحادة إلى الغرب، مشيراً إلى أن “القوى النووية لا تخسر أبداً في صراعات كبرى يتوقف عليها مصيرها”.

في حين أثنى الكرملين على تصريحات ميدفيديف بأن “هزيمة روسيا في أوكرانيا قد تؤدي إلى حرب نووية، لافتاً إلى أنها تتفق تماماً مع عقيدة موسكو النووية”.

يذكر أن بوتين كان حذّر طوال العملية الروسية في أوكرانيا، المستمرة منذ 11 شهراً (وحتى قبل ذلك) من أنه سيستخدم الأسلحة النووية.

الـ”ناتو” يجرّب أسلحة نووية… لماذا؟

واشتعل فتيل التهديدات بالنووي بين روسيا والدول الغربية منذ بدء العمليات في أوكرانيا في شباط الماضي.

وتعتبر روسيا أكبر قوة نووية في العالم استناداً إلى عدد الرؤوس الحربية النووية التي تملكها، إذ إن لديها 5977 رأساً حربياً، بينما تمتلك الولايات المتحدة 5428 بحسب اتحاد العلماء الأميركيين.

كذلك تمتلك القوات الروسية نحو ألفي سلاح نووي تكتيكي قيد التشغيل، بينما تمتلك أميركا نحو 200 من هذه الأسلحة، تنشر نصفها في قواعد في إيطاليا وألمانيا وتركيا وبلجيكا وهولندا.​

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى