انتحار منفّذ هجوم كاليفورنيا

انتحار منفّذ هجوم كاليفورنيا
انتحار منفّذ هجوم كاليفورنيا

أعلنت الشرطة الأميركية، مساء أمس الأحد، انتحار المسلح الذي يشتبه بأنه أطلق النار داخل استديو للرقص قرب لوس أنجلوس في ولاية كاليفورنيا، ما أدى إلى مقتل 10 أشخاص وإصابة آخرين.

ووُصف الحادث بأنه واحد من أشد حوادث إطلاق النار الجماعي دموية بولاية كاليفورنيا الأميركية.

وقالت الشرطة في مؤتمر صحفي، إن “المسلح يدعى هوو كان تران، ويبلغ من العمر 72 عاماً، مشيرة إلى أن تران قتل نفسه بالرصاص داخل شاحنة بيضاء حاصرها ضباط، في وقت سابق، أمس الأحد.

كما أكدت الشرطة أنها لا تبحث عن مشتبه بهم آخرين، مضيفة أنّ الدافع وراء هذا الهجوم في رأس السنة القمريّة الجديدة لم يُعرَف بعد، وأنّ التحقيق لا يزال قائماً، وفقاً لوكالة الأنباء الفرنسية.

وانتهت عملية تعقّب مطلق النار على بُعد أكثر بقليل من 40 كيلومتراً من المدينة التي حصل فيها إطلاق النار.

وحاصرت الشرطة مركبة بيضاء إثر المطاردة الطويلة، وعثرت في داخلها على جثّة، وفقاً لصور بثّتها القنوات التلفزيونيّة التي أظهرت وجود جثّة في مقدّمة المركبة.

وأمر الرئيس الأميركي جو بايدن، أمس الأحد، بتنكيس الأعلام الأميركيّة في المباني العامّة، تكريماً لضحايا إطلاق النار الجماعي في مونتيري بارك بكاليفورنيا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى