نموّ الأجور بأسرع وتيرة منذ 22 عاماً في بريطانيا

نموّ الأجور بأسرع وتيرة منذ 22 عاماً في بريطانيا
نموّ الأجور بأسرع وتيرة منذ 22 عاماً في بريطانيا

تسارعت وتيرة نمو الأجور الأساسية في بريطانيا مرة أخرى في الأشهر الثلاثة الأخيرة من عام 2022، مما يبرز مخاوف بنك إنكلترا المركزي بشأن الضغوط التضخمية في الاقتصاد، لكن بيانات أخرى نُشرت اليوم الثلاثاء تشير إلى تباطؤ في سوق العمل.

وعلى الرغم من اقتراب بريطانيا من حافة ركود، ظل معدل البطالة بالقرب من أدنى مستوياته منذ 5 عقود وارتفع معدل التوظيف.

وارتفعت الأجور مع استبعاد العلاوات 6.7 بالمئة، مسجلة أسرع وتيرة نمو منذ بداية تسجيل البيانات عام 2001 باستثناء ما حدث خلال جائحة كورونا حين تأثر معدل تغير الدخل بتسريحات الموظفين.

وقال مكتب الإحصاء الوطني إن الأجور الإجمالية زادت 5.9 بالمئة على أساس سنوي في الفترة من تشرين الأول إلى كانون الأول وهو أبطأ ارتفاع منذ الأشهر الثلاثة التي انتهت في تموز من العام الماضي، لكن هذا جاء إلى حد كبير نتيجة نمو مرتفع بشكل غير عادي في المكافآت في أواخر عام 2021.

واستقر معدل البطالة عند 3.7 بالمئة في الأشهر الثلاثة حتى كانون الأول تماشيا مع استطلاع لوكالة رويترز وليس بعيدا عن أدنى مستوى له منذ نحو 50 عاما.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى