واشنطن تتهم مواطناً روسياً بشن هجمات سيبرانية ضد مؤسسات حيوية

واشنطن تتهم مواطناً روسياً بشن هجمات سيبرانية ضد مؤسسات حيوية
واشنطن تتهم مواطناً روسياً بشن هجمات سيبرانية ضد مؤسسات حيوية

cyber-attack.jpg

كشفت السلطات الأميركية، اليوم الثلاثاء، عن توجيه اتهامات لمواطن روسي بشن هجمات سيبرانية باستخدام برامج الفدية ضد مؤسسات حيوية بالغة الأهمية في الولايات المتحدة، معلنة عن مكافأة تصل إلى عشرة ملايين دولار مقابل معلومات عنه.

واتهمت وزارة العدل الأميركية، الروسي ويدعى ميخائيل بافلوفيتش ماتفيف، ويستخدم عدداً من الأسماء المستعارة، مثل أكا وازاواكا، وأكا أم 1 أكس، بأنه شارك في خطط خبيثة منذ عام 2020 على الأقل، لنشر ثلاثة أنواع من برامج الفدية هي “لوك بيت”، و”بابوك” و”هايف”.

وقالت الوزارة، إن “ماتفيف وزملاء له استخدموا هذه الأنواع من برامج الفدية لمهاجمة آلاف الضحايا في الولايات المتحدة وحول العالم، بما في ذلك وكالات إنفاذ القانون ووكالات حكومية أخرى ومستشفيات ومدارس”.

وكشفت وزارة العدل، عن أن “إجمالي طلبات الفدية التي تم تنفيذها بهذه البرامج كانت عبارة عن 400 مليون دولار، دفع الضحايا منها 200 مليون دولار”.

 

وأضافت أن ماتفيف نشر، من موطنه في روسيا، البرامج الخبيثة لمهاجمة العديد من المؤسسات الحيوية.​

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى