أبو الغيط: مؤشرات إيجابية من إيران وتركيا لوقف تدخلهما في شؤون الدول العربية

أبو الغيط: مؤشرات إيجابية من إيران وتركيا لوقف تدخلهما في شؤون الدول العربية
أبو الغيط: مؤشرات إيجابية من إيران وتركيا لوقف تدخلهما في شؤون الدول العربية

1-1419014.jpg

رحب الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، اليوم الثلاثاء، بوزير الخارجية السوري فيصل المقداد، للمرة الأولى  بعد عودة سوريا لمقعدها الدائم بالجامعة.

وسلم وزير الخارجية الجزائري أحمد عطاف، رئاسة مجلس الجامعة العربية الوزاري التحضيري للقمة العربية الـ32، إلى نظيره السعودي الأمير فيصل بن فرحان، استعداداً للقمة المقررة بعد غد الجمعة.

كما انطلق اجتماع وزراء الخارجية العرب استعداداً للقمة العربية الـ32 بمدينة جدة في المملكة العربية السعودية، مع وصول الوفود المشاركة وحضور عربي كامل.

وأشار أبو الغيط إلى أن “الأزمات في سوريا واليمن وليبيا تحتاج لمقاربات لإخراجها من الجمود”، آملاً أن “تمثل عودة سوريا للمنظومة العربية مقدمة لإنهاء أزمتها”.

وعن الوضع في فلسطين، قال، إنه  “يقترب من مرحلة الانفجار، والحكومة الإسرائيلية مسؤولة عن تدهور الأوضاع في الأراضي الفلسطينية”,

وفي ما يتعلّق بالصراع في السودان، أوضح أن “قمة جدة فرصة لوضع حد لمظاهر التسلح في السودان”.

وأكد أبو الغيط أن “هناك مؤشرات إيجابية من إيران وتركيا لوقف تدخلهما في شؤون الدول العربية”.

وأضاف، “المنطقة تمر بظروف استثنائية وضاغطة وعلينا التمسك بالمصالح الوطنية لدولنا على الرغم من حالة الاستقطاب.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تخصيب اليورانيوم الإيراني تضاعف أكثر من 23 مرة