إسقاط مسيرة مسلحة استهدفت القوات الأميركية في سوريا

إسقاط مسيرة مسلحة استهدفت القوات الأميركية في سوريا
إسقاط مسيرة مسلحة استهدفت القوات الأميركية في سوريا


قال مسؤول عسكري أميركي لرويترز إن هجوما بطائرة مسيرة مسلحة استهدف صباح، الجمعة، القوات الأميركية وقوات التحالف في قاعدة التنف بسوريا.

أضاف المسؤول أن الهجوم أحبط قبل أن يبلغ هدفه دون وقوع إصابات أو أضرار في البنية التحتية.

وتعرضت قاعدتان عسكريتان للقوات أميركية في العراق لهجومين منفصلين، الخميس، وفقا لمصادر أمنية.

وقال مصدر أمني للحرة إن دوي انفجار قوي حصل داخل قاعدة حرير الجوية في أربيل، مما تسبب باندلاع حريق ضخم.

نقلت بدورها رويترز عن مصدرين أمنيين القول إن طائرة مسيرة مسلحة استهدفت قاعدة حرير الجوية، لكن الدفاعات الجوية أسقطتها.

وتوعدت نائبة المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون”، سابرينا سينغ، في تصريحات للحرة، الخميس، أن الولايات المتحدة ستتخذ المزيد من التدابير اللازمة لحماية الأميركيين في الوقت والمكان اللذين تختارهما في حال استمرت الهجمات ضد قواتها.

وأعلنت الأربعاء، وزارة الدفاع الأميركية عن شن ضربة جوية استهدفت منشآت تابعة للحرس الثوري الإيراني شرق سوريا، مؤكدة أنها تشكل “رسالة لإيران”، لتصبح هذه الضربة الأميركية الثاني في سوريا خلال ثلاثة أيام.

وتكثفت الهجمات التي تستهدف القوات الأميركية وقوات التحالف الدولي المشاركة في مواجهة تنظيم “داعش” منذ بدء الحرب بين إسرائيل وحماس، إثر هجوم غير مسبوق للحركة داخل إسرائيل في السابع من تشرين الأول، يقول مسؤولون إسرائيليون إنه أسفر عن مقتل أكثر من 1400 شخص.

وينتشر حوالى 2500 عسكري أميركي في العراق وحوالي 900 عسكري في سوريا في إطار تحالف ضد تنظيم “داعش”.

وجرى إحصاء ما لا يقل عن 40 هجوماً بطائرات بدون طيار أو بصواريخ، تم إحباط معظمها، وفقا لتقرير محدث لمسؤول أميركي. وأسفرت هذه الهجمات عن إصابة 45 أميركيا، في حصيلة سابقة لفرانس برس.​

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بلومبرغ: السعودية وإيران تبحثان التعاون العسكري