“الموت المحتم مصير المرضى بمشافي غزة”.. وفاة 39 طفلاً في العناية المركزة

“الموت المحتم مصير المرضى بمشافي غزة”.. وفاة 39 طفلاً في العناية المركزة
“الموت المحتم مصير المرضى بمشافي غزة”.. وفاة 39 طفلاً في العناية المركزة

أعلنت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة، يوم السبت، عن وفاة 39 طفلاً في العناية المركزة بمشفى الشفاء في غزة بسبب إنقطاع التيار الكهربائي.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي من رام الله.

وقالت المسؤولة الفلسطينية إن الموت المحتم مصير المرضى بمشافي غزة، محملة إسرائيل والمجمتع الدولي المسؤولية.

ونوهت بأن 20 من أصل 30 مستشفى في غزة توقفت بصورة كاملة.

وأضافت قائلة أن “الجيش الإسرائيلي يحصار المستشفيات في غزة بدل مدهم بالمساعدات (…) وتم قصف مستشفى الطب النفسي بشكل كامل”.

وطالبت الكيلة بضرورة فتح ممرات آمنة لخروج الجرحى للعلاج خارج قطاع غزة، ودخول الفرق الطبية المتطوعة، والسماح بإدخال الوقود لتشغيل مولدات الكهرباء في المستشفيات بشكل فوري، وإدخال المواد والمستلزمات الطبية والأدوية.

وكانت وزارة الصحة في غزة أعلنت في وقت سابق عن حصيلة قتلى الكادر الطبي والخسائر المادية في المؤسسات الصحية في القطاع منذ بدء الحرب على غزة في السابع من أكتوبر الماضي.

وذكرت الوزارة في بيان لها اليوم السبت، أن 198 شخصا من الكادر الصحي قتلوا، مضيفة أنه تم تدمير 53 سيارة إسعاف، واستهداف 135 مؤسسة صحية وإخراج 21 مستشفى و47 مركزا صحيا للرعاية الأولية عن الخدمة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بلومبرغ: السعودية وإيران تبحثان التعاون العسكري