مغنّية تركية تقتل حبيبها وتستعين بوالدها لإخفاء جثّته

مغنّية تركية تقتل حبيبها وتستعين بوالدها لإخفاء جثّته
مغنّية تركية تقتل حبيبها وتستعين بوالدها لإخفاء جثّته

ألقت الشرطة التركية القبض على المغنية وعارضة الأزياء التركية سيتشيل شيفتجي، بتهمة قتل حبيبها السابق، بعد أن تم العثور على جثته في غابة “سانجاكتيبي”، في مدينة إسطنبول.

ووُجدت جثة شخص مجهول، مكبل اليدين والقدمين، في غابة “سانجاكتيبي”، الموجودة في الجهة الأوروبية من مدينة إسطنبول، من قِبل عائلة تعمل في جمع الفطر هناك، وفقاً لما نشرته صحيفة “Hurriyet” التركية، أمس الإثنين.

وبعد التحقق من هوية الشخص المقتول، تبيَّن أنه رجل من مدينة توركان، يحمل اسم سميح سيفجي، وقد تغيّب لعدة أيام عن عائلته، التي كانت قد قدمت بلاغاً باختفائه، قبل أيام من التعرف على جثته.

وألقت عناصر الشرطة التركية القبض على المغنية سيتشيل شيفتجي، بعد أن أشارت إليها عدة دلائل خلال التحقيق حول جريمة قتل سميح سيفجي، الذي كان على علاقة سابقة معها، وفقاً لـ”CNN Turk”.

وأشارت أصابع الإتهام الى شيفتجي، إثر مشاركتها لعدّة منشورات عبر مواقع التواصل الاجتماعي مهددةً حبيبها بالقتل الذي تردد عليها مراراً طالباً الصلح.

واعترفت سيتشيل شيفتجي بعد التحقيق نعها، بقتلها حبيبها السابق، والتخلص من جثته رفقة والدها، وذلك بعد أن جاء سميح إلى منزلها من جديد لطلب الصلح، وبعد نقاش قصير داخل المنزل قامت بضربه عدة ضربات بكرسي حديدي مكسور، ما تسبب في وفاته.

واستعانت المغنية التركية بوالدها للتخلص من جثّة الضحية ونقلها إلى خارج المنزل، بعد تكبيله، والتخلص منه في غابة “سانجاكتيبي”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى