شاكيرا تجني ثروة من أغنيتها “الانتقامية”

شاكيرا تجني ثروة من أغنيتها “الانتقامية”
شاكيرا تجني ثروة من أغنيتها “الانتقامية”

استطاعت المغنية الكولومبية شاكيرا ذات الأصول اللبنانية، أن تحقق أرقاماً قياسية من المشاهدات والأرباح المالية التي حصدتها أغنيتها الانتقامية الأخيرة بحق شريك حياتها السابق جيرارد بيكيه لاعب برشلونة المعتزل.

وخلال 24 ساعة فقط من طرحها على موقع “يوتيوب”، الخميس الماضي، حصدت الأغنية الجديدة لشاكيرا 66 مليون مشاهدة، وحققت حتى تاريخ كتابة الخبر أكثر من 132 مليون مشاهدة، ما يجعلها من الأغاني الأكثر مشاهدة في المناطق الناطقة بالإسبانية.

وتقول شاكيرا في أحد مقاطع الأغنية ساخرة من نجم كرة القدم الإسباني جيرارد بيكيه، الذي انفصلت عنه العام الماضي، “استبدلت سيارة فيراري بسيارة (رينو) توينغو. استبدلت ساعة الرولكس بساعة كاسيو. لقد أصبحت خارج دوريك، وهذا يفسر لماذا أنت مع شخص على شاكلتك.. لقد ركبت طائرة أخرى ولن أعود إلى هنا، فأنا لا أريد مزيدا من خيبات الأمل”.

ووردت كذلك كلمات الأغنية التي طغت عليها الموسيقى الإلكترونية مع إيقاعات لاتينية “ترتاد النادي الرياضي كثيرا، اعتنِ بعقلك أيضا. (..) لن أعود إليك حتى لو بكيت وتوسلت إلي”.

وهاجمت المغنية، والدة لاعب برشلونة سابقاً، بوضع دمية كبيرة تشبه الساحرة الشمطاء بملابس سوداء تقف على عصا مكنسة على شرفة منزلها في برشلونة، والمطل بشكل مباشر على بيت والدة بيكيه.​

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى