يوتيوب تحدد موعد مشاركة الأرباح مع منشئي Shorts وتطرح شروطًا لذلك

كشفت خدمة مشاركة مقاطع الفيديو يوتيوب يوم الاثنين أنها ستبدأ مشاركة أرباح الإعلانات مع منشئي مقاطع الفيديو القصيرة (Shorts)، وذلك اعتبارًا من 1 شباط/ فبراير المقبل.

واستعدادًا للتغيير القادم، بدأت يوتيوب طرح شروط جديدة لمنشئي المحتوى الذين يريدون الانضمام إلى برنامج الشركاء (YouTube Partner Program). ويتعين على صناع المحتوى الحاليين قبول الشروط الجديدة بحلول 10 تموز/ يوليو القادم للبقاء في البرنامج.

وسيسمح التغيير الرئيسي في برنامج شركاء يوتيوب لمنشئي المحتوى بكسب الأموال من الإعلانات التي تُعرض بين مقاطع الفيديو في موجز المقاطع القصيرة (Shorts).

وتقول يوتيوب إنها تتوقع أن يربح المستفيدون من صندوق مقاطع الفيديو القصيرة (Shorts Fund) من خلال نموذج مشاركة الإيرادات الجديد مع أن هذا النموذج سيحصل محل الصندوق الحالي.

وكما أُعلن سابقًا، فإنه يمكن لمنشئي المحتوى التقدم للانضمام إلى برنامج الشركاء إن استوفوا حدًا جديدًا لمقاطع الفيديو القصيرة، وهو: 1000 مشترك و10 ملايين مشاهدة لتلك المقاطع على مدار 90 يومًا. وكجزء من الشروط الجديدة، يتعين على منشئي المحتوى قبول وحدات معينة لتحقيق الدخل.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

ويُطلق على الوحدة الأولى اسم وحدة تحقيق الدخل في صفحة المشاهدة (Watch Page Monetization Module)، وهي تسمح لمنشئي المحتوى بكسب المال من الإعلانات المعروضة على مقاطع الفيديو الطويلة الخاصة بهم ومن الخدمة المدفوعة (YouTube Premium).

ويُطلق على الوحدة الثانية اسم وحدة تحقيق الدخل من المقاطع القصيرة (Shorts Monetization Module)، وهي تتيح لمنشئي المحتوى كسب المال من الإعلانات التي تُعرض بين مقاطع الفيديو القصيرة في خلاصة تلك المقاطع (Shorts Feed) وخدمة (YouTube Premium).

ويُطلق على الوحدة الثالثة والأخيرة اسم ملحق المنتجات التجارية (Commerce Product Addendum)، وهي مخصصة لميزات مثل عضويات القناة (Channel Membership)، و (Supers).

وتُوصي يوتيوب منشئي المحتوى بقبول جميع الوحدات “لإطلاق العنان لإمكانية تحقيق الأرباح الكاملة على المنصة”.

وسيصبح منشئو المحتوى الذين يصنعون مقاطع الفيديو القصيرة، والذين قَبِلوا (Shorts Monetization Module)، مؤهلين لمشاركة أرباح إعلانات (Shorts) على مشاهدات مقاطع الفيديو القصيرة بدءًا من الشهر المقبل.

هذا، وسيُخصص جزء من إجمالي الإيرادات لمجموعة منشئي المحتوى استنادًا إلى المشاهدات واستخدام الخلفيات الصوتية عبر جميع مقاطع الفيديو القصيرة التي شُوهدت.

فإن حمّل صانع المحتوى مقطعًا قصيرًا بدون صوت، فإن جميع الإيرادات المرتبطة بمشاهدته تذهب إليه، ولكن إن حمّل مقطعًا مع خلفية صوتية، فستُقسَّم الإيرادات بناءً على مشاهداته بين منشئ المحتوى وشركاء الموسيقى بناءً على عدد المسارات المستخدمة.

وتجدر الإشارة إلى أن مقاطع الفيديو القصيرة غير الأصلية ليست مؤهلة لمشاركة الأرباح، ويشمل ذلك المقاطع التي تتضمن مقاطع غير محررة من أفلام أو عروض تلفازية، أو محتوًى مُعادًا تحميله من صناع محتوى آخرين على يوتيوب أو أي منصة أخرى، أو مجموعات بدون إضافة محتوى أصلي.

يُذكر أيضًا أن المقاطع القصيرة التي تتلقى مشاهدات زائفة، مثل النقرات الآلية أو روبوتات التمرير، غير مؤهلة أيضًا لمشاركة الأرباح.

ومع هذه التغييرات المرتقبة، تستعد خدمة مقاطع الفيديو القصيرة من يوتيوب لتصبح أكبر منافس لخدمة تيك توك، خاصةً إن تمكن منشئو المحتوى من كسب المال عبر مقاطع (Shorts) أكثر من تيك توك، الأمر الذي يحفزهم على إنشاء محتوى أصلي أكثر ليوتيوب.

هذا، ولم تتوصل أي منصة لمقاطع الفيديو القصيرة إلى معرفة كيفية مشاركة عائدات الإعلانات حتى الآن، مما يمنح يوتيوب دورًا بارزًا في المنافسة.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ESET ترصد برامج ضارة جديدة تدمر حواسيب ويندوز