باحثون في MIT يطورون نظارة للواقع المعزز ترى خلف الحواجز

كشفت مجموعة من المطورين في معهد ماساتشوستس للتقنية MIT عن نظارة للواقع المعزز قادرة على رؤية الأشياء المخفية.

وقال الباحثون في الصفحة الخاصة بالمشروع على موقع MIT إن نظارة الواقع المعزز، التي تحمل اسم (إكس-أي آر) X-AR، تساعد المستخدمين على العثور على عناصر موجودة داخل الصناديق المغلقة، أو تحت الأكوام، مثل: الملابس.

وأضاف الباحثون أن (إكس-أي آر) تستخدم الصور الثلاثية الأبعاد لتوجيه المستخدمين نحو العناصر المطلوبة والتحقق منها عند التقاطها.

أما عن آلية عمل النظارة، فقد أوضح الباحثون أنها تستخدم الإشارات اللاسلكية والرؤية الحاسوبية لتمكين المستخدمين من رؤية الأشياء التي ليس تحت مرأى أعينهم.

وهي تجمع بين تصميمات جديدة للهوائيات، وخوارزميات لمعالجة الإشارات اللاسلكية، والتكتل القائم على الذكاء الاصطناعي لأجهزة الاستشعار المختلفة.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وقال الأستاذ المشارك للهندسة الكهربائية وعلوم الحاسوب (فاضل أديب) في بيان صحفي: «إن هدفنا من هذا المشروع هو بناء نظام للواقع المعزز يسمح لك برؤية الأشياء غير المرئية، مثل: الأشياء الموجودة في الصناديق أو في الزوايا».

T2-M-I

T2-M-II

T2-M-III

T2-M-IIII

m-MT-4

باحثون في MIT يطورون نظارة للواقع المعزز ترى خلف الحواجز

هوائي الإشارات الراديوية يوضع على نظارة (هولولنز) HoloLens من مايكروسوفت

وبحسب الباحثين، فإن هذا التصميم يتكون من ثلاثة عناصر، وهي: هوائي النطاق العريض للواقع المعزز الذي يوضع على النظارة لتوفير قدرات استشعار الترددات الراديوية.

ويقول الباحثون إن الهوائي مرن وخفيف الوزن، ويتناسب مع النظارات الحالية دون عرقلة لعمل الكاميرات أو مجال الرؤية الخاص بالمستخدم.

أما الابتكار الثاني، فهو خوارزمية تدمج بيانات الاستشعار للترددات الراديوية من الهوائي والاستشعار البصري من كاميرات النظارة لتحديد موقع العناصر التي تُرجع الإشارات الراديوية، حتى حينما تكون غير مرئية للعين.

أما الابتكار الثالث، فهو تقنية RF-Visual Verification Primitive التي تدمج الإشارات الراديوية والرؤية الحاسوبية لتقديم إرشادات قابلة للتنفيذ يتحرك المستخدمون وفقها للوصول إلى الهدف.

وبحسب الباحثين، فإن نظارة (إكس-أي آر) قادرة على تحديد موقع العناصر المخفية بدقة أقل من 9.8 سم، وذلك بنسبة 95 في المئة.

ويقول الباحثون إن هذه النتائج تُظهر أن (إكس-أي آر) نجحت في توسيع استخدامات أنظمة الواقع المعزز، وذلك لرؤية الأشياء غير المرئية، وقد تُستخدم في تطبيقات مختلفة، مثل: مستودعات التخزين، وتجارة التجزئة، والمصانع.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أندرويد 14 سيسمح للتطبيقات الخارجية بإدارة مفاتيح المرور
التالى ميتا تُصلح نظامها المثير للجدل بشأن اعتدال المحتوى للحسابات البارزة