كل ما تود معرفته عن خدمة Starlink Roam للإنترنت الفضائي

أطلقت شركة (ستارلينك) Starlink لخدمات الإنترنت الفضائي يوم الخميس الماضي خدمتها الجديدة للتجول العالمي التي تُسمى (Starlink Roam) والتي تتيح للمستخدمين الوصول إلى الإنترنت الفضائي في أي مكان في العالم.

ولكن كيف تعمل خدمة (Starlink Roam) لتوفير الإنترنت الفضائي عالميًا، وكم تكلفتها، وهل يمكنك الوصول إليها فعلًا؟

أولًا؛ ما هي خدمة (Starlink Roam):

قبل أن نتعرف على هذه الخدمة الجديدة التي تقدمها ستارلينك دعنا أولًا نعرف متى بدأت ستارلينك نفسها؛ وكيف تقدم خدمات الإنترنت الفضائي؟

أنشأت شركة (سبيس إكس) SpaceX – التي أسسها إيلون ماسك، والمتخصصة في خدمات استكشاف الفضاء – في عام 2015 قطاع داخلي يحمل اسم (ستارلينك) بهدف تقديم خدمات الإنترنت الفضائي بالاعتماد على الأقمار الصناعية المحلقة في المدار المنخفض حول الأرض، وبعد سلسلة من المحاولات والتجارب؛ تمكنت ستارلينك من إطلاق أول أقمارها التجريبية إلى الفضاء في عام 2018، وقد وصل عدد الأقمار الصناعية التي أطلقتها في المدار إلى 3800 قمر صناعي حتى الآن، وتهدف إلى أن يصل هذا الرقم إلى 42000 قمر صناعي بحلول عام 2027.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وقد أطلقت الشركة في شهر مايو الماضي خدمة تُسمى (Starlink RV) تتيح إمكانية الاتصال بالإنترنت في المناطق النائية، وكان الجمهور المستهدف بتلك الخدمة هم عشاق الترحال والتخييم، وكذلك من يتواجدون لفترات طويلة في المناطق النائية.

ATS-M

Sigma – Mobile

T2-M-II

Msgat – Mobile

T2-M-IIII

m-MT-4

والآن غيرت ستارلينك اسم خدمة التجوال هذه من (Starlink RV) إلى (Starlink Roam) ولكنها أصبحت تتيح لهوائي Starlink الاتصال بالأقمار الصناعية في أي مكان تقريبًا على الأرض.

ومع ذلك هذه الخدمة لا تزال تحتاج إلى الموافقة التنظيمية في بلدان مختلفة، وهي غير متوفرة في بلدان أخرى، ويمكنك التحقق من البلدان المتاحة فيها هذه الخدمة الآن من خلال خريطة توفر ستارلينك.

ثانيًا؛ كيف يمكنك الحصول على خدمة الإنترنت الفضائي من ستارلينك؟

كل ما تود معرفته عن خدمة Starlink Roam للإنترنت الفضائي

يعتمد الحصول على خدمات الإنترنت الفضائي من ستارلينك على مجموعة من المعدات التي تُعرف باسم (ستارلينك كيت) Starlink Kit وهي عبارة عن طبق استقبال يُثبت أعلى المنزل – كالذي نستخدمه لاستقبال بث التلفاز – وجهاز يقوم بتوزيع الإشارة لاسلكيًا داخل المنزل – وهو يقوم بدور جهاز التوجيه – ووحدة طاقة، ومجموعة كابلات.

يتميز طبق ستارلينك أنه ذو توجه ذاتي ويتصل بسرعة طالما أنه يتمتع برؤية واضحة للسماء، إذ تعتمد الشركة على تقنية الليزر لنقل البيانات لذلك يجب أن يكون هناك مجال رؤية واضح بين الهوائي والسماء، وبمجرد إعداد الجهاز، يمكنك الاتصال بشبكة Starlink واستخدام تطبيق Starlink لإدارة خدمتك.

كما تتميز خدمة Starlink بأنه يمكنها الاتصال بالأقمار الصناعية الكبيرة المحلقة في المدار المنخفض حول الأرض؛ على بعد نحو 550 كيلومترًا من سطح الأرض، لذلك يمكنها توفير زمن انتقال أقل.

ثالثًا؛ ما هي تكلفة خدمة Starlink Roam؟

تبلغ تكلفة الخدمة 159 دولارًا شهريًا للاستخدام الإقليمي، و200 دولار شهريًا للاستخدام العالمي، مع تكلفة أجهزة لمرة واحدة تبلغ 599 دولارًا إذا اخترت هوائي محمول، أو 2500 دولار إذا اخترت هوائي مخصص للاستخدام أثناء التنقل.

ويمكن للعملاء إيقاف الخدمة مؤقتًا حتى لا يكون هناك تكلفة عندما لا تكون قيد الاستخدام. كما لا توجد عقود مطلوبة، ويمكن للعملاء إرجاع مجموعة الأجهزة في غضون 30 يومًا لاسترداد الأموال بالكامل إذا لم يكونوا راضين عن الخدمة.

يمكن لأي شخص خارج الولايات المتحدة شراء معدات ستارلينك والاشتراك في الخدمة ولكنه سيكون مسؤولاً عن الجمارك وضرائب الاستيراد إذا لزم الأمر، كما يجب مراجعة خريطة توفر ستارلينك لمعرفة هل الخدمة متاحة في بلدك أم لا.

رابعًا؛ كيف تعمل خدمة Starlink Roam؟

كل ما تود معرفته عن خدمة Starlink Roam للإنترنت الفضائي

تعتمد خدمة التجوال العالمي (Starlink Roam) في عملها على (الروابط الليزية بين الأقمار الصناعية) التي دخلت الخدمة من أقمار ستارلينك الصناعية لنقل البيانات – تُعرف هذه الروابط الليزرية بين الأقمار الصناعية أيضًا باسم (الليزر الفضائي) Space Laser – إذ تسمح هذه الروابط للمركبة الفضائية بنقل البيانات بدون محطات أرضية محلية، مما يوفر تغطية عالمية حقيقية، وتتميز أنها توفر اتصالات عبر الأقمار الصناعية بسرعة مذهلة.

يمكن أن يكون الجانب الإيجابي لاستبدال الموجات الراديوية التقليدية للتواصل مع الأقمار الصناعية بأشعة الليزر الذي يُشفر البيانات كنبضات ضوئية، شبيهًا إلى حد كبير بنشر كابلات الألياف الضوئية للحصول على الإنترنت الأرضي بدلًا من الكابلات النحاسية، وهذا يعني توفير سرعات أسرع بكثير وزمن انتقال أقل بكثير.

خامسًا؛ ما هي السرعات التي تقدمها الخدمة؟

تقول ستارلينك إن عملاء الخدمة سيحصلون على سرعات تنزيل تتراوح بين 5 و50 ميجابت في الثانية وسرعات تحميل تتراوح بين 2 و 10 ميجابت في الثانية. وذلك يمثل انخفاضًا كبيرًا في السرعة مقارنة بالسرعة التي توفرها خطة الاستخدام المنزلي التي تتراوح بين 50 و250 ميجابت في الثانية الواحدة.

ولكن من المهم أيضًا ملاحظة أن كوكبة الأقمار الصناعية التي تطلقها الشركة لم تنتهي بعد، لذلك تقول الشركة إن العملاء سيواجهون فترات وجيزة من الاتصال الضعيف، أو انقطاع الاتصال تمامًا. ومع ذلك، وعدت بأن الوضع سيتحسن بدرجة كبيرة مع مرور الوقت.

سادسًا؛ ما الفرق بين الاستخدام الإقليمي والاستخدام العالمي للخدمة؟

ذكرنا سابقًا أن خدمة (StarlinkRoam) تبلغ تكلفتها 159 دولارًا شهريًا للاستخدام الإقليمي، و200 دولار شهريًا للاستخدام العالمي، فما الفرق بينهما؟

بالإضافة إلى الاختلاف في التكلفة، فهناك اختلاف في قيود الاستخدام، إذ إن خطة الاستخدام العالمي ليس لديها قيود سفر مثل خطة الاستخدام الإقليمي التي تقتصر على الاستخدام داخل القارة نفسها. لذلك خطة الاستخدام العالمي تتيح لك الوصول إلى الخدمة عالميًا في أي قارة تقريبًا.

يتمثل الاختلاف المهم الأخير بين الاستخدام الإقليمي والعالمي في أن الأجهزة المحمولة، ومنصة الاستقبال الأكثر تطورًا (Flat High Performance) غير متوفرة للتجوال العالمي، إذ لا يمكن شراء أجهزة ستارلينك المحمولة إلا في خطة التجوال الإقليمي.

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى إطلاق تطبيق مكالمات الفيديو Webex لتلفاز آبل