سبيس إكس تفوز بإطلاق محطة الفضاء Starlab

سبيس إكس تفوز بإطلاق محطة الفضاء Starlab
سبيس إكس تفوز بإطلاق محطة الفضاء Starlab

اختارت شركة Starlab Space الصاروخ العملاق ستارشيب Starship التابع لشركة سبيس إكس من أجل إطلاق المحطة الفضائية التجارية ستارلاب Starlab.

وأعلنت Starlab Space أنها توصلت إلى اتفاق مع الشركة المملوكة للملياردير إيلون ماسك من أجل إطلاق المحطة الفضائية التجارية ستارلاب Starlab باستخدام الصاروخ العملاق ستارشيب Starship.

ولم تكشف الشركتان عن شروط الاتفاقية أو موعد الإطلاق المتوقع، مع أن Starlab Space واثقة من إطلاق المحطة الفضائية التجارية ستارلاب Starlab قبل إيقاف تشغيل محطة الفضاء الدولية ISS المقرر حاليًا في عام 2030.

وتريد وكالة ناسا أن تكون المحطة الفضائية التجارية ستارلاب Starlab التي تتسع لأربعة أشخاص جاهزة للعمل قبل عام 2030.

وكانت وكالة ناسا تشجع تطوير المواقع الاستيطانية الخاصة لعدة سنوات، لذلك يظل لدى رواد الفضاء مكان للعيش والعمل في المدار الأرضي المنخفض بعد إيقاف تشغيل محطة الفضاء الدولية ISS.

مقالات ذات صلة

وتعد المحطة الفضائية التجارية ستارلاب Starlab واحدة من عدد قليل من مبادرات محطات الفضاء الخاصة قيد التطوير حاليًا.

وقد حصلت هذه المشاريع على تمويل كبير من وكالة ناسا في إطار مبادرة جديدة تسمى “برنامج تطوير المدار الأرضي المنخفض التجاري”.

وتسعى هذه المبادرة إلى تجنب حدوث فجوة فيما يتعلق بالمحطات الفضائية عند إيقاف تشغيل محطة الفضاء الدولية ISS.

وقالت Starlab Space في بيان: “اخترنا الصاروخ العملاق ستارشيب Starship بسبب سجل النجاح والموثوقية التي تتمتع بها سبيس إكس بصفتها الشركة الرائدة في عمليات الإطلاق ذات الوتيرة العالية”.

وأعلنت شركتا فوييجر وإيرباص في 9 من شهر يناير أنهما أنهتا مشروع Starlab Space المشترك الذي أعلنته الشركتان في شهر أغسطس الماضي.

وكانت فوييجر تعمل مع إيرباص منذ شهر يناير الماضي على تصميم المحطة الفضائية التجارية ستارلاب Starlab بعد إنهاء شراكة سابقة مع لوكهيد مارتن.

وصممت الشركتان المحطة الفضائية التجارية ستارلاب Starlab من إجل إطلاقها عبر رحلة واحدة.

وتتميز المحطة الفضائية التجارية ستارلاب Starlab بمسكن كبير ووحدة مختبرية مع وحدة خدمة صغيرة ملحقة بها للطاقة والدفع.

ويمنع حجم المحطة الفضائية التجارية ستارلاب Starlab إطلاقها إلا من خلال الصاروخ العملاق ستارشيب Starship التابع لشركة سبيس إكس.

وقالت إيرباص في شهر نوفمبر الماضي إن قطر المحطة الفضائية التجارية ستارلاب Starlab يبلغ أكثر من 8 أمتار، مما يعني أنه لا يمكن استيعابها في الصواريخ الموجودة في الخدمة أو قيد التطوير بخلاف الصاروخ العملاق ستارشيب Starship.

ومن المخطط تصنيع المحطة الفضائية التجارية ستارلاب Starlab من الفولاذ المقاوم للصدأ، وهو ما أصبح ممكنًا بفضل وجود صواريخ إطلاق كبيرة يمكنها نقل ما يصل إلى 100 طن إلى المدار الأرضي المنخفض.

وتخطط الشركتان لتصنيع المحطة الفضائية التجارية ستارلاب Starlab وإدماجها بالكامل على الأرض قبل الإطلاق.

ويلغي ذلك الحاجة إلى التجميع في المدار، مما يقلل وقت التصنيع إلى ثلاث سنوات ويخفض تكاليف الإطلاق بأكثر من 80 في المئة.

وقالت سبيس إكس إن فريقها متحمس لإطلاق المحطة الفضائية التجارية ستارلاب Starlab من أجل دعم الوجود البشري المستمر في المدار الأرضي المنخفض، وهي خطوة في الطريق لجعل الحياة المتعددة الكواكب ممكنة.

نسخ الرابط تم نسخ الرابط

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى سامسونج تكشف عن بطاقات الذاكرة microSD بأداء فائق