ميتا تحقق قفزة كبيرة في قيمتها السوقية

ميتا تحقق قفزة كبيرة في قيمتها السوقية
ميتا تحقق قفزة كبيرة في قيمتها السوقية

أضافت ميتا أكثر من 195 مليار دولار إلى قيمتها السوقية يوم أمس الجمعة، وهو ما يعد المكسب اليومي الكبير لأي شركة في تاريخ وول ستريت بعد أن حققت الشركة نتائج قوية وأعلنت أول توزيع للأرباح.

وارتفع سهم الشركة بمقدار 20.3 في المئة خلال الجلسة، مسجلًا الزيادة المئوية اليومية الكبرى خلال عام والزيادة الكبرى الثالثة منذ ظهوره أول مرة في وول ستريت عام 2012.

وتبلغ القيمة السوقية لشركة ميتا الآن أكثر من 1.22 تريليون دولار.

وأذنت ميتا بإعادة شراء أسهم إضافية بقيمة قدرها 50 مليار دولار، وذلك قبل أيام من الذكرى السنوية العشرين لتأسيس فيسبوك.

ويرتبط توزيع الأرباح عادةً بالشركات القديمة التأسيس، مع أن ميتا هي الشركة الرابعة ضمن وول ستريت المرتبطة بالتكنولوجيا التي توزع الأرباح، إلى جانب مايكروسوفت وآبل وإنفيديا.

مقالات ذات صلة

ويشير توزيع الأرباح إلى أن الشركة تريد إعادة بناء سمعتها وأن تؤخذ على محمل الجد، مع أن المبلغ الذي تدفعه هو مجرد لفتة رمزية.

وتجاوزت الزيادة في القيمة السوقية لشركة ميتا يوم أمس الجمعة الرقم القياسي السابق الذي سجلته أمازون، إذ شهدت الشركة ارتفاع قيمتها السوقية بمقدار 190 مليار دولار في 4 فبراير 2022.

وكانت ميتا قد خسرت في 3 فبراير 2022 أكثر من 200 مليار دولار من قيمتها السوقية بعد أن أصدرت توقعات سلبية، وتعد هذه الخسارة بمنزلة الخسارة الكبرى في تاريخ سوق الأسهم الأمريكية.

وتعني خطة توزيع أرباح ميتا دفع أرباح ضخمة للرئيس التنفيذي، مارك زوكربيرج. وقد يحصل مؤسس فيسبوك على نحو 175 مليون دولار كل ثلاثة أشهر.

وساهم التفاؤل بخصوص إمكانات الذكاء الاصطناعي في ارتفاع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 24 في المئة العام الماضي مع وصول ميتا وإنفيديا ومايكروسوفت وبرودكوم في الآونة الأخيرة إلى مستويات قياسية.

وأشارت ميتا إلى مبيعات إعلانية قوية وانتعاش في نمو المستخدمين خلال نتائج الربع الرابع من عام 2023، وارتفعت إيراداتها بمقدار 25 في المئة، كما تجاوزت توقعاتها لإيرادات الربع الحالي تقديرات المحللين.

وسمح ارتفاع الإيرادات، إلى جانب انخفاض التكاليف والنفقات بمقدار 8 في المئة بعد إلغاء أكثر من 21000 وظيفة منذ أواخر عام 2022، للشركة بمضاعفة صافي دخلها ثلاث مرات إلى 14 مليار دولار.

ويعد المبلغ الناتج عن توزيع أرباح ميتا صغيرًا مقارنةً بالعديد من الشركات، مع أنه قد يزيد جاذبية سهمها لمجموعة واسعة من المستثمرين، ويشمل ذلك الصناديق المتداولة في البورصة ETFs التي تركز على الأسهم التي توزع أرباحًا.

وأنفقت ميتا مليارات الدولارات على مدى العقد الماضي لتعزيز قدرتها الحاسوبية لمنتجات الذكاء الاصطناعي التوليدي التي تضيفها إلى تطبيقاتها، مثل واتساب وفيسبوك وإنستاجرام، وأجهزتها، مثل نظارات راي بان الذكية.

نسخ الرابط تم نسخ الرابط

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى سامسونج تكشف عن بطاقات الذاكرة microSD بأداء فائق