كاسبرسكي تحذر من خاصية جديدة في ChatGPT

كاسبرسكي تحذر من خاصية جديدة في ChatGPT
كاسبرسكي تحذر من خاصية جديدة في ChatGPT

أطلقت شركة (OpenAI) في مطلع شهر يناير الماضي متجر GPT، الذي يتيح للمستخدمين الوصول إلى روبوتات الدردشة القائمة على النماذج التي تطورها الشركة، والتي خصصها المطورون لأداء مهام محددة.

لقد صُممت هذه الإصدارات المخصصة، التي تُسمى أيضًا (GPTs)، لأغراض ومجالات مختلفة؛ مثل: الكتابة، والبحث، والبرمجة، والتعليم، وتعزيز الإنتاجية، كما أتاحت شركة (OpenAI) يوم 31 يناير 2023 خاصية جديدة في ChatGPT، وهي استدعاء روبوتات (GPTs) في أي دردشة تجريها مع الروبوت عن طريق كتابة @ واختيار GPT من القائمة.

وقد أتاح ذلك للمستخدمين إدماج روبوتات GPTs في المحادثة ببساطة عن طريق وضع علامة عليها تشبه إلى حد كبير طريقة استدعاء شخص ضمن منصة سلاك. ويمتلك GPT المختار فهمًا للمحادثة الكاملة، ويستطيع المستخدم استدعاء عدة روبوتات GPT لحالات الاستخدام والاحتياجات المختلفة.

تحديز خبراء كاسبرسكي:

وفي ضوء الإعلان الأخير بشأن استدعاء روبوتات GPTs المخصصة في المحادثات مع ChatGPT، أكد خبراء كاسبرسكي على ضرورة اتباع أقصى درجات الحيطة والحذر عند مشاركة المعلومات الحساسة مع هذه النماذج.

وعلق فلاديسلاف توشكانوف؛ وهو مدير مجموعة تطوير الأبحاث في فريق أبحاث تكنولوجيا التعلم الآلي في كاسبرسكي على ذلك قائلًا: “يمكن لروبوتات الذكاء الاصطناعي المخصصة التي يُطلق عليها اسم (GPTs) لاستفادة من الموارد والأدوات الخارجية للوظائف المتقدمة، لذلك عمل مختبر أبحاث الذكاء الاصطناعي في شركة OpenAI على تطوير آلية لتمكين المستخدمين من مراجعة الإجراءات التي يتبعها روبوت GPT المخصص والموافقة عليها، مما يساعد في تأمين بيانات المستخدمين، وعندما تحاول روبوتات GPTs المخصصة هذه إرسال البيانات إلى أي جهة خارجية، يُطلب من المستخدمين أنفسهم السماح بهذه العملية أو رفضها، فضلًا عن وجود خيار آخر لفحص البيانات باستخدام رمز القائمة المنسدلة في الواجهة، وتُطبق المزية نفسها على خاصية استدعاء روبوتات GPTs في المحادثات مع ChatGPT”.

مقالات ذات صلة

وأضاف توشكانوف: “ولكن يجب على المستخدمين التحلّي بالوعي والتصرف بحذر تام، على الرغم من استخدام شركة OpenAI لهذه الآليات، إذ يجب عليهم فحص كل طلب بدقة. ليس هذا فحسب، بل توجد طرق محتملة أخرى لتسريب بيانات المستخدم من أي روبوت دردشة Chatbot، ويحدث ذلك نتيجة ارتكاب أخطاء أو وجود نقاط ضعف في الخدمة، خاصة إذا احتفظت الشركة المطورة بالبيانات لتدريب النموذج، أو إذا اُخترقت حسابات المستخدمين. لذلك ينبغي للمستخدمين الامتناع عن مشاركة المعلومات الشخصية والسرية مع أي روبوت دردشة عبر الإنترنت”.

نسخ الرابط تم نسخ الرابط

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى سامسونج تكشف عن بطاقات الذاكرة microSD بأداء فائق