متصفح Arc يضيف ذكاءً اصطناعيًا يتصفح نيابةً عنك

متصفح Arc يضيف ذكاءً اصطناعيًا يتصفح نيابةً عنك
متصفح Arc يضيف ذكاءً اصطناعيًا يتصفح نيابةً عنك

تجري شركة Browser Company، التي تصنع متصفح Arc، بعض التغييرات الكبيرة المدعومة بالذكاء الاصطناعي على متصفحها لأجهزة الحواسيب.

ويأتي ذلك بعد أيام قليلة من إطلاقها تطبيقًا محمولًا مدعومًا بالذكاء الاصطناعي يسمى Arc Search.

وعلى عكس Arc Search، الذي يعد في الأساس إعادة تفكير كاملة لكيفية استخدامك للويب عبر هاتفك، فإن الأشياء الجديدة في متصفحها لأجهزة الحاسوب واضحة وعملية.

وتسمح التغييرات بتحويل استعلامات البحث إلى إشارات مرجعية دون الحاجة إلى صفحة جوجل، وتبقيك على اطلاع دائم بالأشياء التي تهمك دون الحاجة إلى تطبيق آخر.

وتعد ميزة الروابط الفورية Instant Links الجديدة طريقة لاستخدام الذكاء الاصطناعي لتخطي محرك بحث.

مقالات ذات صلة

وتنقلك هذه الميزة مباشرة إلى الرابط بدلًا من عرض النتائج من محرك البحث.

وفي حال كنت تبحث عن شيء محدد، فإن بإمكانك طلب ذلك من روبوت الذكاء الاصطناعي. ويعرض روبوت الذكاء الاصطناعي رابط ما تبحث عنه بصفته علامة تبويب مفتوحة في الشريط الجانبي.

وتقترح الشركة أيضًا الحصول على مجموعة من مراجعات المنتجات للمقارنة.

ويستطيع المتصفح جمع محتوى الروابط الثمانية الأولى التي تظهر في محرك بحث جوجل في شريط علامات التبويب.

وتوجد ميزة مماثلة تسمى المجلدات المباشرة Live Folders قادمة إلى متصفح Arc في النسخة التجريبية في غضون أسبوعين.

وتعمل هذه الميزة على تحديث المجلدات تلقائيًا عند وقوع حدث ما مرتبط بها.

وتعد هذه الميزة في الأساس بمنزلة بث مباشر من البيانات قابل للتحديث من أي مكان تريده، إذ يضيف قارئ خلاصات RSS المقالات الجديدة في قائمة القراءة عند كل تحديث.

كما يمكنك الحصول على علامة تبويب جديدة في كل مرة ينشر فيها منشئ المحتوى المفضل لديك مقطع فيديو جديد.

وتتعلق الفكرة بتقليل عدد الخطوات اللازمة لكل عملية وجعلها استخدام الإنترنت أبسط.

وأضافت الشركة وكيل ذكاء اصطناعي يسمى Arc Explore يتصفح الويب نيابة عنك ويجمع لك النتائج مع تجاوز محركات البحث.

وينشئ وكيل الذكاء الاصطناعي صفحة ويب خاصة تحتوي معلومات مولدة بالذكاء الاصطناعي بخصوص أي موضوع تبحث عنه.

وتعد الشركة بأنه يمكنك طلب معلومات بخصوص أي موضوع أو سؤال، وستحصل على ملخص يحتوي روابط ومعلومات بالاعتماد على الذكاء الاصطناعي.

وتأتي هذه التغييرات بصفتها جزءًا مما تسميه Browser Company الفصل الثاني لمتصفح Arc، إذ تتحول للتركيز على الذكاء الاصطناعي.

وتجني المتصفحات الأموال عادةً عن طريق عقد صفقات مع محركات البحث، أو الحصول على مجموعات إعلانية، أو تقديم الاشتراكات في بعض الحالات.

ويريد متصفح Arc تغيير طريقة تصفحنا للويب والحصول على النتائج بسرعة، كما أنه يحاول استخدام الذكاء الاصطناعي بطريقة مختلفة من خلال عدم وضعه في الشريط الجانبي.

الوسوم

Arc

نسخ الرابط تم نسخ الرابط

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق OpenAI ترد على الدعوى التي رفعها إيلون ماسك
التالى سامسونج تكشف عن بطاقات الذاكرة microSD بأداء فائق