تسلا تخسر العملاء بسبب مشكلات الأسعار والقيمة

تسلا تخسر العملاء بسبب مشكلات الأسعار والقيمة
تسلا تخسر العملاء بسبب مشكلات الأسعار والقيمة

خسرت تسلا عميلًا جديدًا مهمًا بعد أن أزالت SAP الشركة المصنعة للسيارات الكهربائية الأمريكية من قائمتها لموردي سيارات الشركة، وفقًا لمعلومات من صحيفة هاندلسبلات.

ولم تعد الشركة الألمانية تخطط لشراء سيارات كهربائية من شركة صناعة السيارات الأمريكية. ويعني هذا أنه يجب على تسلا الاستغناء عن عميل رئيسي لديه نحو 29000 مركبة في أسطوله.

وانخفضت أسهم الشركة التي يقودها إيلون ماسك لتصل إلى مستوياتها الدنيا منذ شهر مايو 2023.

وفي حال استمرت الخسائر، فإن شركة صناعة السيارات الكهربائية قد تخسر ما يقرب من 24 مليار دولار من القيمة السوقية.

ويضيف ذلك إلى الخسارة التي تكبدتها الشركة بعد أن توقعت في الشهر الماضي نموًا منخفضًا لعمليات التسليم في عام 2024 مقارنةً بارتفاع قدره 21 في المئة في العام الماضي.

مقالات ذات صلة

وقال إيلون ماسك في شهر يناير إن أسعار الفائدة المرتفعة أدت إلى زيادة المدفوعات الشهرية لسيارات تسلا، مما يقلل إمكانية الحصول عليها.

ويقول ستيفن كراوتوفاسر، رئيس الأسطول في SAP، موضحًا القرار: “تتقلب قائمة أسعار تسلا كثيرًا مقارنةً بالشركات المصنعة الأخرى، مما يجعل التخطيط صعبًا وخطرًا لنا”.

وتعد تقلبات أسعار تسلا بمنزلة خطر على قيمة أسطول SAP. وخفضت تسلا الأسعار عدة مرات في عامي 2023 و 2024، مما قلل من قيمة إعادة بيع المركبات المستعملة، وأصبح هذا الأمر مشكلة للعملاء الكبار.

وانتقد كروتفاسر شروط التسليم أيضًا، إذ غالبًا ما تتأخر الشركة في تسليم المركبات عن الموعد المتفق عليه.

ويسبب هذا الأمر مشاكل وصعوبات لشركة SAP من ناحية التخزين والخدمات اللوجستية، وخاصة مع الكميات الكبيرة التي تشتريها SAP.

وتعد خسارة SAP لشركة تسلا بمنزلة الهزيمة التالية في المنافسة على مشغلي الأساطيل المربحة.

وأعلنت شركتا تأجير السيارات هيرتز وسيكست في الآونة الأخيرة أنهما تزيلان الشركة المصنعة للسيارات الكهربائية الأمريكية من خططهما.

وأشارت هيرتز إلى أنها تعتزم التخلص من عدد كبير من المركبات الكهربائية من مخزون الإيجار لديها وبيعها.

في حين أعلنت سيكست في شهر يناير الماضي التخلص من سيارات تسلا واستبدالها بسيارات كهربائية من ستيلانتيس.

وأوضحت هيرتز أن طلب المركبات الكهربائية كان منخفضًا، كما أنها عانت بسبب تكاليف الإصلاح المرتفعة، مما أدى إلى انخفاض الأرباح.

وقالت سيكست إن تخفيضات الأسعار عبر تشكيلة تسلا أدت إلى الإضرار بقيمة إعادة بيع الأسطول.

ولا تزال سيكست تستثمر في تأجير السيارات الكهربائية، مع أنها تتجنب تسلا على وجه التحديد بسبب عدم اليقين بخصوص الأسعار عبر مجموعة سياراتها.

وأكدت الأرقام الجديدة الصادرة عن Dataforce هذا الاتجاه، إذ يعد وجود الشركة المصنعة للسيارات الكهربائية الأمريكية ضعيفًا بين العملاء الألمان الكبار في عام 2023.

نسخ الرابط تم نسخ الرابط

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى سامسونج تكشف عن بطاقات الذاكرة microSD بأداء فائق