جوجل تواجه تهديدًا دنماركيًا بمنع أجهزة كروم بوك

جوجل تواجه تهديدًا دنماركيًا بمنع أجهزة كروم بوك
جوجل تواجه تهديدًا دنماركيًا بمنع أجهزة كروم بوك

أصدرت هيئة حماية البيانات الدنماركية أمرًا قضائيًا بخصوص نقل بيانات الطلاب إلى جوجل من خلال استخدام أجهزة كروم بوك وخدمة Google Workplace for Education في المدارس في البلاد.

وقضت هيئة تنظيم الخصوصية الدنماركية بأن المدن في الدنمارك تحتاج إلى المزيد من الضمانات بخصوص الخصوصية لاستخدام خدمة عملاقة البحث التي قد تكشف بيانات الأطفال.

ووجدت الوكالة أن جوجل تستخدم بيانات الطلاب من أجهزة كروم بوك وخدمة Google Workplace for Education لأغراضها الخاصة، وهو أمر غير مسموح بموجب قانون الخصوصية الأوروبي.

وتحتاج البلديات بحلول الأول من شهر مارس إلى شرح كيف تخطط للامتثال لأمر إيقاف نقل البيانات إلى جوجل.

ولن تتمكن البلديات من نقل البيانات بدءًا من الأول من شهر أغسطس، مما قد يعني التخلص التدريجي من أجهزة كروم بوك بالكامل.

مقالات ذات صلة

وقضت الهيئة التنظيمية بأنه لا يسمح للبلديات بإرسال البيانات إلى جوجل ما لم تتغير القوانين أو توفر عملاقة البحث طريقة لتصفية معلومات الطلاب.

ويعد استخدام جوجل لبيانات الطلاب لأغراضها الخاصة، مثل تحليلات الأداء أو تطوير المزايا، مشكلة وفقًا لتفسير الهيئة التنظيمية، حتى لو لم يتضمن إعلانات مستهدفة.

وتقول هيئة حماية البيانات الدنماركية إن المدن لم تفعل ما يكفي لفحص مخاطر استخدام Google Workplace for Education قبل الموافقة على استخدامها من المدارس المحلية.

وطلبت الهيئة في عام 2022 من 53 بلدية إعادة إجراء التقييمات بصفتها شرطًا لإلغاء المنع السابق على مشاركة البيانات لمدينة هلسنجور.

وكانت البلديات بحاجة إلى الحصول على معلومات بخصوص كيفية استخدام جوجل لمعلومات الطلاب التي جمعتها وأين أرسلت تلك البيانات، مما أدى إلى الأمر القضائي الجديد.

ولفت الناشط جيسبر جراوغارد انتباه الوكالة إلى هذه المسألة منذ ما يقرب من أربع سنوات، إذ احتج جراوغارد على كيفية إرسال بيانات الطلاب إلى جوجل دون أي اعتبار بخصوص احتمالية سوء الاستخدام أو التأثير الذي يمكن أن تحدثه في هؤلاء الأطفال مستقبلًا.

وقررت الوكالة الآن أن الطرق الحالية لنقل البيانات الشخصية إلى جوجل ليس لها أساس قانوني لجميع الأغراض المكشوف عنها، ويجب على 53 بلدية في جميع أنحاء الدنمارك تعديل ممارسات معالجة البيانات.

وأوضحت الوكالة أن الاستخدامات المسموح بها لبيانات الطلاب تشمل توفير الخدمات التعليمية التي تقدمها Google Workplace for Education، وتعزيز أمان وموثوقية هذه الخدمات، وتسهيل الاتصال، والوفاء بالالتزامات القانونية.

في حين أن الحالات غير المسموح بها هي الأغراض المتعلقة بصيانة وتحسين Google Workspace for Education و ChromeOS ومتصفح كروم، ويشمل ذلك قياس الأداء أو تطوير مزايا وخدمات جديدة لهذه المنصات.

نسخ الرابط تم نسخ الرابط

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى سامسونج تكشف عن بطاقات الذاكرة microSD بأداء فائق