آبل تطلق نموذج ذكاء اصطناعي لتحرير الصور بالوصف

آبل تطلق نموذج ذكاء اصطناعي لتحرير الصور بالوصف
آبل تطلق نموذج ذكاء اصطناعي لتحرير الصور بالوصف

أصدر باحثون من آبل نموذجًا جديدًا مفتوح المصدر للذكاء الاصطناعي يتيح للمستخدمين تحرير الصور بناءً على تعليمات اللغة الطبيعية دون استخدام برنامج تحرير الصور.

ويستطيع نموذج MGIE قص الصور وتغيير حجمها وقلبها وإضافة مرشحات إليها من خلال المطالبات النصية.

ويستفيد نموذج MGIE من النماذج اللغوية الكبيرة المتعددة الوسائط من أجل تفسير أوامر المستخدم وإجراء عمليات معالجة على مستوى البكسل.

وتعاونت آبل مع جامعة كاليفورنيا سانتا باربرا لتطوير نموذج MGIE القادر على أداء مهام تحرير الصور البسيطة والمعقد، مثل تعديل كائنات معينة في الصورة لجعلها ذات شكل مختلف أو زيادة سطوعها.

ويمزج النموذج بين استخدامين مختلفين للنماذج اللغوية الكبيرة المتعددة الوسائط، إذ يتعلم كيفية تفسير مطالبات المستخدم ومن ثم يتخيل الشكل الذي يبدو عليه التعديل.

مقالات ذات صلة

ويحتاج المستخدم إلى كتابة ما يريد تغييره في الصورة عند تحرير صورة باستخدام نموذج MGIE.

وتوضح الورقة فعالية MGIE في تحسين المقاييس التلقائية والتقييم البشري، مع الحفاظ على كفاءة الاستدلال التنافسي.

وقال باحثو آبل في الورقة البحثية: “يستمد نموذج MGIE نية واضحة واعية بصريًا بدلًا من التوجيهات الموجزة والغامضة، مما يؤدي إلى تحرير الصور بطريقة معقولة”.

ويجري باحثو آبل دراسات مكثفة من مختلف جوانب التحرير لإثبات أن نموذج MGIE يحسن الأداء بفعالية مع الحفاظ على الكفاءة التنافسية.

وأتاحت آبل نموذج MGIE للتنزيل من خلال GitHub، إذ يمكن للمستخدمين العثور على التعليمات البرمجية والبيانات والنماذج المدربة سابقًا.

وتوفر الشركة عرضًا تجريبيًا يوضح كيفية استخدام MGIE لمهام التحرير المختلفة، ويمكن للمستخدمين أيضًا تجربة MGIE من خلال عرض توضيحي عبر الويب مستضاف ضمن Hugging Face Spaces، وهي منصة للمشاركة والتعاون في مشاريع التعلم الآلي.

وتستطيع بعض نماذج توليد الصور بالذكاء الاصطناعي، مثل DALL-E 3 من OpenAI، إجراء مهام بسيطة لتحرير الصور المولدة من خلال الإدخالات النصية.

وتمتلك أدوبي نموذجًا لتحرير الصور يعتمد على الذكاء الاصطناعي، ويشغل نموذج الذكاء الاصطناعي Firefly مزايا مختلفة، مثل ميزة التعبئة التوليدية المستخدمة لإضافة الخلفيات المولدة إلى الصور.

ولا تعد آبل مشهورة في مجال الذكاء الاصطناعي التوليدي، على عكس مايكروسوفت وميتا وجوجل، مع أن الرئيس التنفيذي للشركة، تيم كوك، قال إن آبل تريد إضافة المزيد من مزايا الذكاء الاصطناعي إلى أجهزتها هذا العام.

وأصدر باحثو آبل في شهر ديسمبر إطار عمل مفتوح المصدر للتعلم الآلي يسمى MLX لتسهيل تدريب نماذج الذكاء الاصطناعي على شرائح Apple Silicon.

نسخ الرابط تم نسخ الرابط

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى سامسونج تكشف عن بطاقات الذاكرة microSD بأداء فائق