جوجل تتعاون مع HSBC لدعم التكنولوجيا المناخية

جوجل تتعاون مع HSBC لدعم التكنولوجيا المناخية
جوجل تتعاون مع HSBC لدعم التكنولوجيا المناخية

أبرم البنك البريطاني إتش إس بي سي HSBC شراكة مع جوجل لتمويل شركات تكنولوجيا المناخ السريعة النمو المسؤولة عن بعض الحلول الواعدة في العالم لتغير المناخ العالمي.

ويتطلع بنك HSBC بموجب شروط الشراكة إلى توفير التمويل للشركات التي اختارتها عملاقة البحث للانضمام إلى برنامج سحابة جوجل للاستعداد والاستدامة.

ويخضع أعضاء البرنامج لعملية تدقيق، إذ تقيم جوجل جودة التقنية قيد التطوير وفعاليتها، بالإضافة إلى مدى جاذبيتها للعملاء.

وقالت جوجل: “تسعى الشركات إلى تسريع تحقيق أهداف الاستدامة، ويساعد تمويل HSBC هذه الشركات في توسيع نطاق أعمالها، كما يساعد HSBC العملاء في الوصول إلى هذه الابتكارات”.

في حين قال بنك HSBC إن عملية تدقيق جوجل مكملة لعملية تقييم البنك لصفقات الديون الاستثمارية الجديدة المحتملة.

مقالات ذات صلة

وهيمن توسيع نطاق التكنولوجيات التي يمكن أن تساعد عالم الشركات في التحرك بسرعة نحو اقتصاد منخفض الكربون على محادثات قمة المناخ COP28 في دبي.

وتعد هذه التكنولوجيا جزءًا مهمًا من جهود معظم البنوك لقيادة حملة عالمية لخفض الانبعاثات، مع أن التمويل للقطاع انخفض جدًا في عام 2023، حسبما تظهر بيانات شركة برايس ووترهاوس كوبرز، مع قلق المستثمرين والمقرضين بخصوص المخاطر.

وأوضح بنك HSBC أنه يعمل على زيادة احتمالات نجاحه من خلال العمل مع شركاء مثل جوجل، وهو يدرك أنه يتحمل مخاطر الائتمان، مع أن هذا الأمر جزء من الأعمال المصرفية.

وتأتي الشراكة مع جوجل بعد عام من شراء بنك HSBC الوحدة البريطانية لبنك سيليكون فالي، وهي صفقة توسطت فيها حكومة المملكة المتحدة في محاولة لتجنب العدوى في عالم الشركات الناشئة.

ويظل توافر الديون الاستثمارية وتأثيرها مصدر قلق رئيسي لواضعي السياسات، إذ كان بنك سيليكون فالي لاعبًا مهمًا في هذا المجال، مع أن المقرضين الرئيسيين يميلون إلى تجنب السوق، مشيرين إلى المخاطر التي يتعرض لها رأس المال.

وتشير الأبحاث التي أجرتها وكالة الطاقة الدولية إلى أن ما يقرب من نصف تخفيضات الانبعاثات اللازمة للوصول إلى صافي الانبعاثات بحلول عام 2050 ستعتمد على التكنولوجيا غير المقيسة حاليًا.

وقال بنك HSBC بعد 6 أشهر من الاستحواذ على الوحدة البريطانية لبنك سيليكون فالي إنه يهدف إلى توفير مليار دولار من التمويل لشركات تكنولوجيا المناخ عبر مجموعة من القطاعات، ويشمل ذلك السيارات الكهربائية وتخزين البطاريات والأنظمة الغذائية المستدامة بحلول عام 2030.

ويتقدم بنك HSBC بفارق كبير عن الأهداف الداخلية فيما يتعلق بهذا الهدف، ويأمل البنك تسريع التقدم نحو الهدف الطموح المتمثل في تحويل مقدار 1.3 مليون عميل إلى صافي الانبعاثات بحلول عام 2050 من خلال الشراكة مع جوجل وإطلاق الخدمات المصرفية للابتكار من HSBC.

وتقدم الشركات الثلاثين المشاركة في المبادرة حلولًا تقنية قائمة على السحابة مصممة لمساعدة العملاء في تقليل الانبعاثات الكربونية من خلال معالجة البيانات المتعلقة بمخاطر الاستدامة.

ويعمل بنك HSBC بمرور الوقت على تسهيل عمليات التقديم بين العملاء الحاليين وشركات تكنولوجيا المناخ للمساعدة في التحول.

نسخ الرابط تم نسخ الرابط

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى