أخبار عاجلة

بيروت الدائرة الثانية

بيروت الدائرة الثانية
بيروت الدائرة الثانية

أشار مصدر درزي بيروتي الى ان هناك غضبا مكتوما ازاء تجاهل النائب وليد جنبلاط دروز بيروت للمرة الخامسة، وهو يعين عليهم نائبا باسمهم في العاصمة من خارجها.

وفيما قيل إن جنبلاط طلب من ابن بيروت في وطى المصيطبة جهاد الزهيري تقديم أوراقه للترشح للانتخابات المقبلة، فوجئ دروز بيروت أن جنبلاط يتجاهلهم للمرة الخامسة ويطلب من محافظ الجنوب السابق فيصل الصايغ ابن عاليه أن يترشح في بيروت.

وبات شبه محسوما أن تجمع لائحة “المستقبل” التي يفترض أن يرأسها الحريري، وزير الداخلية نهاد المشنوق ورئيس الحكومة السابق تمام سلام أو نجله، مرشحا من “التيار الوطني الحر” وآخر من “الحزب الاشتراكي”، على أن يختار “المستقبل” المرشحين الشيعيين.

وأشارت المعلومات لـ”الأنباء”، الى أن التيار يسعى الى كسب المقعد الإنجيلي وقد يكون المرشح حبيب افرام.

وفي هذه الدائرة، يضمن الثنائي الشيعي وحلفاؤه 3 مقاعد. وفيما تؤكد المصادر أن المقعد الدرزي في بيروت سيبقى من نصيب النائب جنبلاط، جزمت بأن لا مقعد شيعيا للرئيس سعد الحريري في العاصمة.

وكشفت معلومات أن لائحة المجتمع المدني في دائرة بيروت الثانية ستكون برئاسة ابراهيم منيمنة الذي ترأس لائحة “بيروت مدينتي” في الانتخابات البلدية وحصل على 32 ألف صوت.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بلدية بيروت تتمرّد على هيئة التشريع والإستشارات