أوركسترا "لا سكالا" الإيطالية الشهيرة تقدم عرضاً بالرياض

أوركسترا "لا سكالا" الإيطالية الشهيرة تقدم عرضاً بالرياض
أوركسترا "لا سكالا" الإيطالية الشهيرة تقدم عرضاً بالرياض

تنظم وزارة الثقافة السعودية حفلاً موسيقياً لأوركسترا "لا سكالا" الإيطالية، في مركز الملك فهد الثقافي في الرياض مساء الجمعة 14 يونيو/حزيران الجاري، بعنوان "رحلة أوبرالية".

وخلال الحفل، ستقدم الأوركسترا بقيادة المايسترو بيترو ميانيتي، ثماني مقطوعات كلاسيكية من روائع الأوبرا الإيطالية لأشهر مؤلفي الأوبرا جواكينو روسيني وجوزيبي فيردي وبييترو ماسكاني. وتتناول هذه المقطوعات رحلة تطور الأوبرا الإيطالية العريقة خلال القرن التاسع عشر الذي يعد العصر الذهبي لهذا النوع من الفن الموسيقي.

وأكد تقرير لوكالة الأنباء السعودية "واس"، أن وزارة الثقافة فتحت فرصة حضور الأمسية للجمهور من كافة الشرائح مجاناً، من خلال التسجيل عبر الموقع الإلكتروني https://moc.gov.sa/ar/events/209، وذلك في سياق "حرص الوزارة على توفير خيارات ثقافية راقية للجمهور، وخلق فضاء فني يجد فيه متذوقو الموسيقى نوافذ اتصال مع أنماط موسيقية مختلفة ومتنوعة، إضافة إلى ما يُتيحه وجود أوركسترا عالمية في المملكة من فرص لتعزيز الحوار الثقافي مع العالم".

وتعد أوركسترا "لا سكالا" من أشهر دور الأوبرا في العالم، وتملك تاريخاً عريقاً يمتد لنحو 250 عاماً، وهي حالياً المؤسسة الوحيدة التي تقدم التدريب في كل تخصصات الأوركسترا، السمفونيات والأوبرا والباليه، تحت إشراف موسيقيين مشهورين. ويوفر منهجها الذي يمتد على مدار عامين تدريبات فردية ودروساً جماعية في موسيقى الحجرة وأقسام الأوركسترا وتمارين الأوركسترا الكاملة.

وقدمت "لا سكالا" عروضاً في مسارح شهيرة ومهرجانات دولية، حيث عزفت في تياترو لا سكالا، ومسرح البولشوي في موسكو، وسانت بيترسبرغ فيلهارمونيا، ومسرح هاريس شيكاغو، وستراثمور واشنطن.

ويجمع فن الأوبرا العالمي بين أكثر من لون من ألوان فنون الأداء المختلفة، وتتميز الأوبرا الإيطالية بتأثيرها التاريخي على ألوان هذا الفن، حيث برزت في القرن التاسع عشر بقيادة عدد من المؤلفين الإيطاليين الذين قاموا بكتابة أهم المؤلفات التي يتم إحياؤها في العديد من دور الأوبرا الشهيرة حول العالم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ريهام سعيد تعليقاً على منع ظهورها: اعتزلت الإعلام للأبد