تخلّوا عن هذه العادات لإبطاء شيخوختكم

تخلّوا عن هذه العادات لإبطاء شيخوختكم
تخلّوا عن هذه العادات لإبطاء شيخوختكم

يمكن للأمور التي تقومون بها يومياً أن ترفع احتمال تعرّضكم للمشكلات الصحّية كأمراض القلب والسكري جنباً إلى زيادة الوزن والكآبة، وهي العوامل التي تسبّب حتماً شيخوخة الجسم.

إكتشفوا في ما يلي أبرز ما عليكم تغييره في حياتكم لصحّة أفضل وعيش أعوام أطول:

عدم الحصول على نومٍ كافٍ
إذا كان جدولكم اليومي مشحوناً بالضغوط، فمن المرجّح أنكم لا تكترثون للنوم. غير أنّ الحصول على ساعات كافية منه يومياً مهمّ جداً للجسم كي يتمكّن من إتمام وظائفه بشكل صحيح. أثبت العلماء أنّ قلّة النوم تسبب مشكلات صحّية كالكآبة، والقلق، والضغط المرتفع، والسكري، وأمراض القلب، ما يؤدّي إلى شيخوخة غير سليمة في الجسم جنباً إلى الموت المُبكر في بعض الحالات. تأكّدوا من النوم كل ليلة ما بين 7 إلى 9 ساعات.

التعرّض للتوتر
يُعتبر الإجهاد عاملاً كبيراً في الشيخوخة المُبكرة بما أنه ينعكس سلباً على الصحّة. إذا كنتم تشكون من التوتر فأنتم أكثر عرضة للعصبية والقلق أو المبالغة في الأكل التي تؤدّي إلى زيادة الوزن وأمور أخرى كالسكري وأمراض القلب. ناهيك عن أنّ التوتر قد يسبّب تعديلات في الجسم، كظهور التجاعيد والشعر الرمادي أو الأبيض في وقت سابق لأوانه. خصّصوا بضع دقائق يومية للإسترخاء وبالتالي منع التوتر من تدمير طاقتكم وجسمكم.

التدخين
يؤدّي استنشاق النيكوتين إلى تدهور الرئتين وتسريع شيخوخة الجسم. فضلاً عن أنّ التدخين يسبّب سرطان الرئة والحلق، ما يهدّد بالموت المُبكر. صحيح أنّ التخلّص من الإدمان يكون صعباً بشكل عام، لكن من الأفضل بذل ما في وسعكم للتخلّص كلّياً من التدخين من أجل صحّتكم. إستعينوا بلصقات النيكوتين أو تحدّثوا إلى طبيبكم عن الوسائل التي تساعدكم على تخطّي هذه العادة السيّئة.

الإفراط في الكحول
في حين أنّ احتساء الكحول باعتدال يملك بعض الفوائد الصحّية، غير أنّ الشرب المفرط والمنتظم لا يُفيد الجسم إطلاقاً. كثرة الكحول قد تولّد مشكلات في الكبد وحتى الدماغ، كما أنّ السموم قد تجعل بشرتكم تشيخ. إذا أردتم التلذّذَ بهذا النوع من السوائل، إحرصوا على الإلتزام بالإرشادات المتعلّقة بحجم الحصص، أي كوب ونصف من البيرة أو نصف كأس من النبيذ، وعدم تخطّي الكأس الواحد في اليوم للنساء والكأسين للرجال.

الجلوس طوال اليوم
السلوك المستقرّ، كالجلوس في المكتب أو على الأريكة طوال اليوم، قد تنتج عنه مشكلات صحّية عدة. قلّة الحركة تزيد خطر النوبات القلبية، والبدانة، والسكري، والسرطان، والكآبة، جنباً إلى مشكلات أخرى. من المهمّ التمسّك بالحركة خلال مختلف مراحل الحياة.

هذا لا يعني أنه عليكم المشاركة في الماراثون عندما تبلغون 50 عاماً، إنما ببساطة بذل مجهود للحفاظ على نشاطكم. يمكنكم على سبيل المثال الوقوف والمشي حول مكتبكم، والحرص على الإنخراط في أيّ نشاط بدني يستهويكم بضع مرات في الأسبوع.

إستهلاك الأطعمة الخاطئة
تأكّدوا من أنّ أيَّ طعام تُدخلونه إلى جسمكم سيؤثر فيه بطريقة ما. من المهمّ جداً تزويده يومياً بالفيتامينات والمعادن عن طريق الطعام، غير أنّ استهلاك المواد الخاطئة قد ينعكس عليه سلباً. الحصول على مأكولات مصنّعة بامتياز، وتحتوي جرعة عالية من السكر، وتكون غنيّة بالدهون المشبّعة قد يؤدّي إلى شيخوخة الجسم وزيادة خطر معاناة البدانة، والسكري، وأمراض القلب، وحتّى السرطان. تمسّكوا بالخيارات الذكية وركّزوا على الحبوب الكاملة، والبروتينات الصحّية، والخضار والفاكهة الطازجة.

تسمير البشرة
تعريض البشرة للإسمرار، سواءٌ عن طريق الشمس أو السولاريوم، وعدم وضع واقي الشمس هما حتماً غير صحّيين للجلد. إلى جانب ظهور التجاعيد وبقع العمر، تؤدّي كثرة التعرّض للأشعة فوق البنفسجية إلى سرطان الجلد. حاولوا تفادي الإحتكاك المطوَّل بالشمس، خصوصاً إذا كنتم لا تضعون واقي الشمس أو ترتدون ملابس تحجب الجلد، حفاظاً على بشرة شابة ونضرة وتحصين الجسم ضدّ الشيخوخة المُبكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى لغز السقوط من خامس طابق بالصين وفيديو لأحدثهم وهو يقع