هذا هو المشتبه بتقطيعه جثة سارة زغلول في أميركا!

نشرت “العربية.نت” أول صورة ظهرت حتى الآن لأميركي اعتقلوه الخميس 25 كانون الثاني اشتباهاً بقتله الأردنية الأصل سارة زغول وتقطيع جثتها و”توضيبها” مكوّمة داخل حقيبتين، وضعهما بصندوق سيارة قبل ساعات من اعتقاله وهو يحاول قطع شريان معصمه بنية الانتحار في ضاحية تقيم فيها القتيلة وابنها البالغ 7 سنوات بمنزل عائلتها، وهي Aloha القريبة 17 كيلومتراً من وسط بورتلاند، كبرى مدن ولاية “أريغون” الأميركية.

اسمه  Jeremiah Johnston وعمره 35 عاماً، والسيارة التي عثروا بصندوقها على الأعضاء المقطّعة للقتيلة بعمر 28 سنة، كانت مركونة مساء الخميس في شارع سكني قريب من منزل والدته المقيم معها بالحي، طبقاً لصحيفة Oregonian المحلية، من دون أن تشير إلى طبيعة علاقته بالقتيلة، القريب منزل عائلتها 800 متر تقريباً من حيث يقيم.

 

 

ويؤكد إمكانية ارتكاب جيريمي للجريمة، وجود شاهد عيان وزوجته، الذين سمعاه يستغيث ليلة الخميس الماضي ويطلب النجدة والمساعدة في منحدر خلف منزلهما ووسط طقس ممطر وعتمة كانت شديدة، وحين اتصلا بالشرطة اختفى أثره، إلا أن عناصرها عثروا على جثة القتيلة في السيارة، فتعقبوه حتى اعتقلوه. مع ذلك فلم يوجهوا أي تهمة له، وهو لا يزال في مستشفى يعالجونه فيه من إصابات غير معروف حجمها ومصدرها.

صورة ثانية من 2014 لجيريمي، بذقن مختلفة، وإلى اليسار المنزل الذي يقيم فيه مع والدته

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى لغز السقوط من خامس طابق بالصين وفيديو لأحدثهم وهو يقع