أخبار عاجلة
قبول غربي بحكومة تكنو سياسية؟ -
“المعلومات” يوقع بـ”رجل المخابرات”! -
أجواء داعمة “مستوردة” ترفع سندات لبنان 1.4 سنت -
“الفواييه الجامعي” من 400 دولار وطلوع -
الأدوية إلى بالانقطاع… خلال شهرين -

فضل الله: عندما تخشى الحكومة ويهاب الوزير من المحاسبة القانونية يصبح لنا دولة

فضل الله: عندما تخشى الحكومة ويهاب الوزير من المحاسبة القانونية يصبح لنا دولة
فضل الله: عندما تخشى الحكومة ويهاب الوزير من المحاسبة القانونية يصبح لنا دولة

اعتبر رئيس لجنة الإتصالات والاعلام حسن فضل الله أن المجلس النيابي هو اهم سلطة رقابية وهو السلطة الام كما هو الجهة المخولة للرقابة على اعمال الحكومة وعلى السلطة التنفيذية وبالتالي المجلس النيابي هو المرجع لمراجعة وملاحقة أي مخالفة واللجنة تحاول قدر الإمكان ضمن صلاحياتها أن تعوضّ نسبيّاً بفتح المفات وتحويلها إلى القضاء مثل الإنترنت غير الشرعي.

وأشار فضل الله بعد اجتماع اللجنة في مجلس النواب إلى ان الإنترنت غير الشرعي هو أول قضية طرحت في الاجتماع، وهي لا تزال عالقة أمام تحقيقات، وهناك إجراءات قضائية تتم، مضيفاً أن الموضوع الثاني هو التخابر الدولي غير الشرعي، وتابع: “هذا الموضوع أخذ وقت نتيجة تباين الآراء والأرقام، لدينا معطيات وهي تحول للقضاء ونحن في انتظر القرار النهائي”.

وأعلن أنه يحكى عن ملفات ومستندات مفقودة على مدى وزارات سابقة في ملفات وزارة الاتصالات، وملف الإنترنت غير الشرعي وغيرها من الملفات.

أما حول الملف المتعلق بشركة “أوجيرو”، أكد فضل الله أنه موجود أمام النيابة العامة، والقضاء والوزير لديهما رأي بهذا الموضوع، وهو الآن عالق بسبب الحلقات الضائعة.

وحول الملف المتعلق بـ”google cash” استأنفت النيابة العامة التمييزية في هذا الأخير، أما ملف تفكيك المعدات فما زال معطل بسبب الأدلة العالقة.

وختم فضل الله قائلاً: “عندما يصبح لدينا حكومة تخشى المحاسبة القانونية، و وزير يخشى المحاسبة القانونية، تنتظم السياسة، ونستطيع في هذا الحين المحافظة على دولة تحتمي خلف القانون”.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى “السيناريو” الكارثي الذي ينتظر لبنان مالياً