التواصل "القواتي" - "الكتائبي" لم ينقطع.. ماذا عن "عقدة البترون"؟

التواصل "القواتي" - "الكتائبي" لم ينقطع.. ماذا عن "عقدة البترون"؟
التواصل "القواتي" - "الكتائبي" لم ينقطع.. ماذا عن "عقدة البترون"؟

ورد في صحيفة "الجمهورية": على صعيد الاستحقاق النيابي المقرّر في 6 أيار المقبل، تستمرّ المشاورات الانتخابية لصوغ التحالفات بعيداً من الأضواء. وفي الوقت الذي حسَم الثنائي الشيعي تحالفَه وترشيحاته، تتواصل الاتّصالات على خطوط الرابية - معراب - بيت الوسط، وكذلك على خط معراب - الصيفي، ولكنّها لم تتوصّل إلى اتّفاق نهائي حتى الساعة.

وخلافاً لِما يردّده البعض، أفادت معلومات "الجمهوريّة" أنّ التواصل والحوار الانتخابي بين "القوات" و"الكتائب" لم ينقطع، وقد فتِحت قنوات جديدة في إطاره، لكنّ الأمور ليست سهلة، بل هناك مجموعة عقَدٍ أبرزُها المقعد الماروني في البترون، حيث تقترح "القوات" أن يخوض النائب الكتائبي سامر سعادة المعركة إلى جانب مرشّح "القوات"، فيما يصرّ حزب "الكتائب" على انسحاب المرشّح "القواتي" لمصلحة سعادة.

ويرى البعض أنّ حلَّ عقدةِ البترون يَفتح الطريق أمام تحالفٍ بين "القوات" و"الكتائب"، خصوصاً أن لا عُقد كبيرة في بقيّة الأقضية المسيحيّة.

(الجمهورية)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مقتل 8 مزارعين على أيدي “بوكو حرام”