أخبار عاجلة
إجراءات امنية على طريق القصر الجمهوري -
احتجاجات في الهند بسبب قانون الجنسية الجديد -
شركات طيران تخفّض عدد رحلاتها إلى بيروت -
جنبلاط: في ظل هندسة جهنمية سيهرب الفاخوري -
المدارس والمؤسسات في طرابلس فتحت أبوابها -
قيومجيان: يا عظام اجدادي.. إرتاحي! -
الدوائر الرسمية في حلبا تعمل بشكل طبيعي -
مصير التأليف سيحسم بعد أسبوع من التكليف -

وَضْع لبنان المالي” بين الحريري ومسؤولين أميركيِّين

وَضْع لبنان المالي” بين الحريري ومسؤولين أميركيِّين
وَضْع لبنان المالي” بين الحريري ومسؤولين أميركيِّين

يسود اتفاق بين مختلف الأوساط المتابعة لسير الاشتباكات والانفراجات، مؤداه ان أزمة تمويل الدولة، واستحقاقاتها ‏كانت وراء سرعة الانفراج السياسي، الذي تمثل بلقاء “المصارحة والمصالحة” الخماسي، الذي يحرص الرئيس نبيه ‏برّي على تحصينه بمصالحات إضافية، ونزع الألغام امام استحقاقات ما بعد آب اللهاب، والانصراف إلى ورشة ‏موازنة العام 2020، ومعالجة مفاعيل العقوبات واعتراضات البنك الدولي على رغبة مصرف لبنان الاكتتاب بسندات ‏خزينة تصدرها وزارة المالية اللبنانية بقيمة 12 ألف مليار ليرة لبنانية، بفائدة 1%‏‎.‎

وهذا الموضوع بحثه الرئيس سعد الحريري في واشنطن مع مساعد وزير الخزانة الأميركية لشؤون مكافحة تمويل ‏الإرهاب مارشال بيلينغسلي بحضور الوزير السابق غطاس خوري وجرى البحث في الإجراءات المالية ولا سيما ما ‏يتعلق بقطاع المصارف‎.‎

وذكرت مصادر مقربة من الرئيس الحريري إلى ان اللقاء مع بيلينغسلي كان جيداً والمسؤول الأميركي أبدى ارتياحه ‏لسياسة مصرف لبنان وما تقوم به المصارف اللبنانية. وسيلتقي الرئيس الحريري غداً الخميس وزير الخارجية مايك ‏بومبيو، ثم ديفيد شنكر الذي حل مكان ديفيد ساترفيلد كمساعد لوزير الخارجية لشؤون الشرق الأوسط وشمال افريقيا، ‏ثم ستكون لقاءات في الكونغرس‎.‎

وعلمت “اللواء” ان العناوين الأساسية لـ اللقاءات‎:‎

‎1- ‎وضع لبنان تجاه ما يجري في المنطقة، للحؤول دون فرض اجندات توطين أو ما له علاقة بالنازحين السوريين، ‏وان يكون أي حل على حساب لبنان‎.‎

‎2- ‎ترسيم الحدود بين لبنان وإسرائيل في ضوء مهمة ساترفيلد، وما حققته‎.‎

‎3- ‎إعطاء دفع لتنفيذ مقررات مؤتمر سيدر، خاصة في ضوء إقرار الموازنة والاصلاحات‎.‎

‎4- ‎موضوع العقوبات التي تطال جهات لبنانية لا سيما مقربين من حزب الله‎.‎

وإذا كان لقاء المصالحة والمصارحة في بعبدا، فتح الطريق امام الرئيس ميشال عون لقضاء مداومة صيفية تقليدية في ‏قصر بيت الدين، فإن النائب السابق وليد جنبلاط دعا إلى الابتعاد عن السجال والتحدي ما دامت المصالحة تحققت‎.‎

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أزمة التحويلات المالية تطال العمال الأجانب في لبنان