الجميل: ندعم بلدية عين الخروبة لتحقيق أهدافها

الجميل: ندعم بلدية عين الخروبة لتحقيق أهدافها
الجميل: ندعم بلدية عين الخروبة لتحقيق أهدافها

لفت الرئيس امين الجميل إلى “أن بلدة عين الخروبة تستحق كل الجهد وهي محرومة منذ زمن وبحاجة إلى العديد من المشاريع الانمائية، واعدا بدعم البلدية العتيدة لتحقيق أهدافها على صعيد التنمية والخدمات التي هي بحاجة إليها”.

وكانت قد اعلنت اللائحة التوافقية للبلدية المستحدثة في بلدة عين الخروبة – المتن من دارة الجميل في بكفيا، وهي مؤلفة من تسعة اعضاء.

وأتى هذا الإعلان بعد مساع حثيثة قادها الجميل بالتعاون مع مطارنة البلدة بطرس وناصر الجميل وبولس الصياح لتجنيب البلدة معركة هي بغنى عنها، علما ان باب الترشيح للإنتخابات البلدية الفرعية التي ستجري في 27 الحالي سيقفل منتصف ليل الأربعاء المقبل.

ويترأس اللائحة الدكتور فارس برجيس الجميل وتضم ثمانية أعضاء هم: جان سامي الجميل، جوني جميل الجميل، بشير فاضل الجميل، روبير فارس الصياح، قبلان بطرس الصياح، طوني خليل الصياح، مارون نادر بو ضومط ورالف يوسف بو ضومط.

وهنأ الجميل أعضاء اللائحة واهالي البلدة باسمه وباسم رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل الذي لعب دورا مهما للتوصل الى الوفاق والذي تغيب بداعي سفره الى روما، شاكرا المرشحين الذين تعاونوا وانسحبوا لصالح التوافق خاصا بالشكر صلاح شفيق الجميل وانطوان فريد الجميل اللذين ابديا كل تجاوب وعلقا ترشيح لائحتيهما لصالح التوافق.

وأمل “ان تشكل البلدية المستحدثة انطلاقة لمرحلة جديدة في تاريخ عين الخروبة” معربا عن سروره للتوصل الى التوافق لتحنيب البلدة الذيول التي تتركها الانتخابات بين العائلات وأبناء البلدة لان كلما ضاقت حلقة الانتخابات كلما كانت أشرس وتحدث شرخا بين العائلات”.
واعتبر الجميل “أن الخطوة الأولى اساسية وتوجت بالوفاق”، آملا “ان تشكل شعارا وتنسحب على كل استحقاق في البلدة وان تكون دائما “عين الخروبة اولا” من أجل مستقبل افضل لها من النواحي كافة”، مشيرا الى “ان هذا التوافق حصل نتيجة التشاور بين الجميع وكان بمثابة انتخاب على أرض الواقع وهو ايضا عمل ديموقراطي واختير فريق عمل يضم مجموعة تتمتع بطاقات مهمة لا بد لها من أن تحقق النتيجة المرجوة”.

واكد الجميل دعمه ورئيس الكتائب للبلدية، متمنيا “التعاون من الجميع لتفوز هذه اللائحة بالتزكية لاستكمال التوافق في البلدة”، واضعا كل الامكانات والخبرات التنظيمية بتصرف المجلس البلدي لينطلق في أسرع وقت ممكن ويحقق أهدافه ويؤسس لمرحلة ما بعد الإنتخابات، كونها بلدية مستحدثة ولتكون الفترة المتبقية من ولايتها فترة عطاء وانجازات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أزمة التحويلات المالية تطال العمال الأجانب في لبنان