حكم بالإعدام على مسؤول إيراني سابق بتهمة التجسس لبريطانيا

حكم بالإعدام على مسؤول إيراني سابق بتهمة التجسس لبريطانيا
حكم بالإعدام على مسؤول إيراني سابق بتهمة التجسس لبريطانيا

​أصدر القضاء الإيراني، اليوم الأربعاء، حكماً بإعدام المسؤول السابق علي رضا أكبري، بعد إدانته بتهمة “التجسس لصالح بريطانيا”، وفقاً لوكالة “تسنيم” شبه الرسمية.

ودعت لندن إلى الإفراج عن أكبري، الذي يحمل الجنسيتين الإيرانية والبريطانية.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية في بيان، “نحن ندعم عائلة السيد أكبري، وقد تطرقنا لقضيته مراراً مع السلطات الإيرانية”.

وأضاف “أولويتنا ضمان الإفراج الفوري عنه وقد كررنا طلبنا بالسماح له بالحصول على استشارات قنصلية عاجلة”.

ونقل موقع “بي بي سي فارسي” عن زوجة أكبري مريم، قولها إن السلطات تتحضر لإعدامه، وأن مسؤولاً طلب منها زيارة السجن من أجل “اللقاء الأخير”.

وذكر الموقع أن أكبري نقل إلى الحبس الانفرادي وهو ما يعبتر “مؤشراً على إعدامه الحتمي”.

واعتقل نائب وزير الدفاع الإيراني السابق العام 2019، بحجة “التجسس لصالح بريطانيا”، وهي اتهامات نفى علاقته بها.​

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى