هواوي تخفض إنتاج الهواتف لصالح رقاقات الذكاء الاصطناعي

هواوي تخفض إنتاج الهواتف لصالح رقاقات الذكاء الاصطناعي
هواوي تخفض إنتاج الهواتف لصالح رقاقات الذكاء الاصطناعي

أدى طلب رقاقات الذكاء الاصطناعي المرتفع من هواوي إلى جانب قيود التصنيع إلى إجبار شركة التكنولوجيا الصينية العملاقة على إعطاء الأولوية للذكاء الاصطناعي وإبطاء إنتاج هواتفها الرائدة Mate 60، وذلك وفقًا لوكالة رويترز.

وتستخدم الشركة الصينية منشأة واحدة لإنتاج شرائح الذكاء الاصطناعي من فئة Ascend ورقاقات الهواتف المحمولة من فئة Kirin، وقد تأثر الإنتاج بسبب انخفاض معدل العائد، وهو مؤشر على جودة الإنتاج.

وأدى السباق العالمي لوظائف الذكاء الاصطناعي وسط المواجهة التكنولوجية بين الصين والولايات المتحدة إلى جعل هواوي تؤخر تركيزها على الهواتف المحمولة، وذلك بعد أن تصدرت الشركة مبيعات الهواتف الذكية الصينية أول مرة منذ أكثر من ثلاث سنوات.

ويقدم هذا الوضع لمحة نادرة عن التحديات التي تواجهها هواوي في الوقت الذي تعمل فيه على إعادة البناء منذ أن أدت العقوبات الأمريكية في عام 2019 إلى منع وصولها إلى أدوات صناعة الرقاقات المتقدمة لأسباب تتعلق بالأمن القومي وشل وحدتها للهواتف الذكية. وتنفي هواوي أنها تعد خطرًا أمنيًا.

ويوضح هذا الوضع أيضًا تأثير القيود الأمريكية في مبيعات رقاقات معالجة الذكاء الاصطناعي إلى الصين، وهي السوق التي كانت تسيطر عليها إنفيديا الأمريكية العملاقة بمقدار 90 في المئة قبل أن تدفع القيود الأخيرة في شهر أكتوبر العملاء الصينيين إلى البدائل المحلية.

مقالات ذات صلة

وأطلقت الحكومة مبادرة لتحسين وضع الصين في مجال القدرة الحاسوبية. وقد دفع ذلك السلطات المحلية إلى إعلان مشاريع مراكز البيانات مع تعزيز طلب شرائح الذكاء الاصطناعي من فئة Ascend من هواوي على وجه الخصوص.

وتعد Ascend 910B على نطاق واسع شريحة الذكاء الاصطناعي غير التابعة لشركة إنفيديا المتوفرة في الصين.

وأعطت هواوي الأولوية لإنتاج شرائح Ascend على شرائح Kirin، وبالتالي أبطأت عملية تصنيع الهواتف الذكية Mate 60.

وتعمل الشركة أيضًا على تحسين معدل إنتاجها، وهو عدد الرقاقات القابلة للاستخدام لكل رقاقة. وتأمل الشركة أن تكون مدة إعطاء الأولوية لإنتاج شرائح Ascend على شرائح Kirin قصيرة الأجل.

وكانت هواوي منخفضة المستوى فيما يتعلق بقدرتها على تصنيع الرقاقات وطموحها، وهناك القليل من المعلومات العامة بخصوص التقدم الذي أحرزته أو كيف تمكنت من إنتاج رقاقات متقدمة.

وأصبحت التطورات التي حققتها واضحة بعد أن فاجأت مراقبي السوق بإطلاق سلسلة هواتف Mate 60 في شهر أغسطس خلال زيارة وزيرة التجارة الأمريكية، جينا ريموندو، للصين.

ووجدت عمليات التفكيك أن الهواتف تمتلك شريحة صينية الصنع توفر سرعات اتصالات الجيل الخامس 5G.

وقال المحللون إن هواوي قد تكون قادرة على تحقيق ذلك بالتعاون مع SMIC من خلال تعديل آلات الطباعة الحجرية بالأشعة فوق البنفسجية، وهي عملية شاقة ومكلفة ومنخفضة الإنتاجية مقارنةً باستخدام الآلات المتطورة التي منعت الولايات المتحدة دولًا ثالثة من بيعها للصين.

وتشمل منتجات هواوي الأخرى التي تأثرت بمشكلة الإنتاج وحدة الحوسبة MDC 810 المشغلة لأنظمة مساعدة السائق المتقدمة.

وأفادت وكالة رويترز في الأسبوع الماضي أن شركات صناعة السيارات الصينية اضطرت إلى تأخير تسليم النماذج الرئيسية بسبب مشكلات الإنتاج مع MDC 810.

نسخ الرابط تم نسخ الرابط

المصدر: البوابة العربية للأخبار التقنية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى سامسونج تكشف عن بطاقات الذاكرة microSD بأداء فائق